هنية يدعو للقاء عاجل مع القيادة المصرية لبحث التوتر الحدودي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40127/

دعا رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية، للقاء عاجل مع القيادة المصرية لمناقشة التطورات التي وقعت الأربعاء على الحدود الفلسطينية المصرية اضافة الى التباحث في العلاقة المشتركة بعد أزمة الجدار الفولاذي.

دعا رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية، للقاء عاجل مع القيادة المصرية من أجل مناقشة التطورات التي وقعت الأربعاء على الحدود الفلسطينية المصرية اضافة الى التباحث في العلاقة المشتركة بعد أزمة الجدار الفولاذي.
وقال هنية في كلمة خلال حفل لتكريم قافلة "شريان الحياة3" التي ضمت المتضامنين الأجانب وفي مقدمتهم النائب البريطاني جورج غالاوي، "أدعو للقاء عاجل ومباشر بيننا وبين القيادة المصرية لمناقشة هذه الأوضاع وتحديد المفاهيم ووضع التصورات لطبيعة العلاقات وماذا يجب على الأشقاء في مصر تجاه غزة وشعبها المحاصر". وأضاف "إن غزة تدافع اليوم عن الأمن العربي والإسلامي وعلى تخوم هذا الأمن القومي المصري".
وأكد هنية أن غزة لم تكن يوما سببا في تهديد الأمن المصري ولم تكن يوما سببا في الاعتداء على السيادة المصرية، وقال "أن الذي يهدد السيادة المصرية والأمن القومي هو العدو الصهيوني".
وقال هنية "إذا كان على حدود رفح جدار فولاذي فهنا في غزة شعب يمتلك قوة فولاذية، نعرب عن أسفنا الشديد لما تعرضت إليه هذه القافلة أثناء تواجدها في العريش ونستنكر الاعتداء على المشاركين الذين وصلوا إلى غزة وعليهم آثار من هذا الاعتداء".
ودخلت قافلة "شريان الحياة 3" معبر رفح إلى قطاع غزة حيث كان آلاف الفلسطينيين في استقبالها ومنظمها النائب البريطاني جورج غالاوي.
وقتل شرطي مصري برصاص فلسطيني على الحدود بين مصر وقطاع غزة وأصيب 9 آخرون وعشرات الفلسطينيين في مواجهات اندلعت أثناء تظاهرة نظمتها حركة المقاومة الإسلامية حماس احتجاجا على رفض السلطات المصرية عبور كامل القافلة إلى غزة عبر معبر رفح.
وأعلنت مصادر طبية في غزة أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجراح "خطيرة أثناء التظاهرة برصاص الأمن المصري كما أصيب 15 آخرون نتيجة الضرب والغاز المسيل للدموع وتم نقلهم إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح".
وتأخرت القافلة التي وصلت الاثنين إلى العريش بسبب خلافات بين منظميها وبين السلطات المصرية حول طريقة الدخول إلى القطاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية