مسؤول يمني : النيجيري عمر فاروق ربما جندته القاعدة اثناء دراسته في لندن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40101/

اعلن رشاد العليمي نائب رئيس الوزراء اليمني لشئون الدفاع والامن ان النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة ديترويت يمكن ان يكون قد جندته القاعدة خلال وجوده في لندن. في حين فند الجانب البريطاني هذه الفرضية .

اعلن رشاد العليمي نائب رئيس الوزراء اليمني لشئون الدفاع والامن ان النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة ديترويت يمكن ان يكون قد جندته القاعدة خلال وجوده في لندن.

وقال نائب رئيس الوزراء " حسب المعلومات التي وصلتنا  فان عمر فاروق انضم الى القاعدة عند وجوده في لندن".  وحسب وكالة رويترز فانه خلال الفترة من 2005 لغاية 2008  كان الشاب عمر، وهو ابن احد المصرفيين المعروفين في نيجيريا ، يكمل دراسته في بريطانيا.

 من جانب اخر فند مسؤول كبير  في وزارة الخارجية البريطانية اليوم ما صرح به نائب رئيس الوزراء اليمني بان النيجيري عبدالمطلب المتهم بمحاولة  تفجير طائرة الركاب الامريكية  اثناء توجهها  الى مطار ديترويت قد جندته القاعدة خلال دراسته في بريطانيا ، مؤكداً  ان شبكة القاعدة قد جندته خارج حدود بريطانيا.

كما اوضح  نائب رئيس الوزراء اليمني لشئون الدفاع والامن ان النيجيري عبدالمطلب كان قد  زار محافظة شبوة والتقى الامام اليمني المتطرف انور العولقي الذي كانت له مراسلات الكترونية مع الرائد مالك حسن الذي قتل 13 شخصا في القاعدة العسكرية " فورت هود " بولاية تكساس الامريكية.

وكان الرائد مالك حسن الطبيب العسكري النفسي في الجيش الامريكي قد قتل في قاعدة فورت هود العسكرية بولاية تكساس 13 شخصا وجرح 30 اخرين ، وجرح هو الاخر حيث لايزال حتى الان في غيبوبة.

ولدى الاجهزة الامنية الامريكية المختصة معلومات تفيد بان الرائد حسن حاول الاتصال بممثلي منظمة القاعدة الارهابية والمقصود رسائله الالكترونية الى الامام انور العولقي.
وكان العولقي المعروف بتطرفه قد وصل الى اليمن عام 2002 قادما من الولايات المتحدة الامريكية. وبعد اطلاق سراحه في العام الماضي فتح موقعا اليكترونيا يدعو فيه مسلمي العالم الى قتل الجنود الامريكان في العراق بشكل خاص. وفي نهاية ديسمبر/كانون الاول من السنة المنصرمة اعلنت قوات الامن اليمنية عن القضاء على العفلقي.

وكان الحادث الذي حصل يوم 25 ديسمبر/كانون الاول على متن الطائرة الامريكية المدنية  A -330 المتوجه من امستردام الى ديترويت قد جعل مسألة الامن في اليمن اكثر المسائل مناقشة في العالم خلال الاسابيع الاخيرة.

ومن الجدير بالذكر ان المواطن النيجيري عبدالمطلب حاول تفجير الطائرة الا ان ركاب الطائرة وطاقمها تمكنوا من منعه حيث اعتقله رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي. بعد ذلك اتضح ان النيجيري اجتاز دورة تدريبية في العمليات الارهابية في احد معسكرات القاعدة باليمن.

وفي يوم الاربعاء 6 يناير/كانون الثاني وجهت هيئة  المحلفين الكبرى بولاية ميشيغان الامريكية التهم الى النيجيري عبدالمطلب وهي محاولة تفجبر قنبلة ومحاولة قتل 289 راكباً  مع سبق الاصرار واستخدام اسلحة دمار شامل. وسوف تنظر محكمة ديترويت يوم الجمعة في موضوع بقائه رهن الاعتقال.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك