الهندوراس تنتخب رئيسا جديدا وزيلايا يدعو لمقاطعة الانتخابات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38089/

في ظل الازمة السياسية الحادة في هندوراس يدلي الناخبون الهندوراسيون يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني باصواتهم لانتخاب رئيس جديد لبلادهم. ويعارض الرئيس الهندوراسي المخلوع مانويل زيلايا وحلفاؤه في امريكا اللاتينية العملية الانتخابية الجديدة. وقد دعا زيلايا الناخبين الى مقاطعة الانتخابات التي تأتي بعد مرور 5 اشهر على الانقلاب العسكري الذي اطاح به وذلك لعدم شرعيتها، بحسب قوله.

في ظل الازمة السياسية الحادة في هندوراس يدلي الناخبون الهندوراسيون يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني باصواتهم لانتخاب رئيس جديد لبلادهم. ويعارض الرئيس الهندوراسي المخلوع مانويل زيلايا  وحلفاؤه في امريكا اللاتينية العملية الانتخابية الجديدة. وقد دعا زيلايا الناخبين الى مقاطعة الانتخابات التي تأتي بعد مرور 5 اشهر على الانقلاب العسكري الذي اطاح به وذلك لعدم شرعيتها، بحسب قوله.

وتنازل الرئيس المؤقت روبرتو ميتشيليتي عن سدة الرئاسة  لفترة  اسبوع تنهي في 2 ديسمبر/كانون الاول لتسهيل اجراء الانتخابات "بهدوء وشفافية"، بحسب ما افاد به ناطق رسمي باسمه.
ووفق  دستور البلاد فلا يمكن للرئيس مانويل زيلايا أو منافسه روبرتو ميتشيليتي الذي عينه الكونجرس الهندوراسي رئيسا مؤقتا للبلاد، لايمكنهما الترشح في هذه الانتخابات.
وبغض النظر عن التوترات الحادة على الساحة السياسية للبلاد تفيد وسائل الاعلام المحلية عن ان حوالي 4.6  مليون ناخب ادلوا باصواتهم بشكل فعلي في الانتخابات التي من المقرر ان ينتخب على ضوئها رئيس للبلاد و128 عضوا للبرلمان.

وادلى في الاسبوع الماضي رجال الشرطة والامن  وعناصرالجيش الهندوراسي باصواتهم،  وذلك من اجل ان يتمكنوا من فرض الامن اثناء الانتخابات وضمان سلامة سيرها، حيث يخشى كثيرون من اندلاع اعمال عنف ومواجهات اثناء التصويت.

وتشير التوقعات الى فوز المرشح المحافظ بورفيريو لوبو من الحزب الوطني، يليه ممثل الحزب الليبرالي الفين سانتوس، الذي ينتمي له كل من الرئيس المؤقت ميتشليتي و الرئيس المخلوع زيلايا، الذي خسر لوبو الانتخابات امامه في عام 2005، وذلك لتقدم لوبو على منافسه بـ 16 نقطة حسب آخر الاستطلاعات. 
وصرح لوبو انه "يجب ان نترك الخلافات والنزاعات التي تفرقنا"، ووعد ان يشرك زيلايا في مفاوضات المصالحة الوطنية.
كما تعهد المرشح الاقوى للمنصب الرئاسي في هندوراس بالعمل من اجل التوصل لاتفاق جديد مع صندوق النقد الدولي، الذي اوقفت الدول المانحة مساعدتها لبلاده اثر الانقلاب الذي اطاح بزلايا.

وادى قرار اجراء استفتاء شعبي لاصلاح الدستور  يحظر على رئيس البلاد الترشح لولاية ثانية، ادى الى احداث شرخ عميق في البلاد وفي منطقة امريكا اللاتينية برمتها. فاعلنت الولايات المتحدة بأنها ستحترم نتيجة التصويت اذا ثبت ان الانتخابات كانت "حرة ونزيهة." فيما  اعلنت البرازيل والارجنتين انهما لن تعترفا بالنتيجة اذا لم يعاد زيلايا الى مهامه.
وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها في الساعة 7 صباحا بحسب التوقيت المحلي للبلاد (الواحدة بعد الظهر بتوقيت غرينتش)، وسيستمر التصويت حتى الرابعة عصرا (العاشرة مساء بتوقيت غرينتش).

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك