معتقلات ماغادان.. اضطهاد للمعارضة..أم ضرورة مرحلة..؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33853/

جنة الذهب... مقاطعة ماغادان، إحدى أغنى مناطق روسيا الشمالية، حيث اكتشف في العشرينيات من القرن الماضي المعدن الأصفر، ثم الفضة والقصدير والولفرام واليورانيوم وغيرها. وأنشئت هنا عام 1931 شبكة معتقلات لتزويد المناجم بالعمالة المجانية. وجزء كبير من المعتقلين، الذين استغلهم النظام الشمولي آنذاك كان من السجناء السياسيين.

جنة الذهب... مقاطعة ماغادان، إحدى أغنى مناطق روسيا الشمالية، حيث اكتشف في العشرينيات من القرن الماضي المعدن الأصفر، ثم الفضة والقصدير والولفرام واليورانيوم وغيرها.
وأنشئت هنا عام 1931 شبكة معتقلات لتزويد المناجم بالعمالة المجانية. وجزء كبير من المعتقلين، الذين استغلهم النظام الشمولي آنذاك كان من السجناء السياسيين.
واستمرت قصة شبكة المعتقلات هنا 25 عاما، لكن أصداء ما قام به هذا النظام لا تزال تدوي في هذه الأراضي المشؤومة... وفي السبعنيات من القرن الماضي بدأ علماء الجيولوجيا البحث عن الذهب في هذه المنطقة ووجدوا كميات هائلة من عظام البشر.. هؤلاء الضحايا لم يدفنوا في المقابر لكن رميت جثثهم في هاوية نائلة بالجرافات.
وتشكل نظام السجون والمعتقلات في عهد الزعيم السوفيتي جوزف ستالين وأصبح أحد الصفات المتميزة لتلك الفترة التاريخية.  وهل كان وسيلةَ اضطهاد لمعارضي النظام الشمولي ؟ أو ضرورةً اقتصاديةً في ظروف الحرب الشرسة مع النازيين ؟.. الجدل حول هذا الموضوع مستمر في المجتمع الروسي..
لكن اللافت أن كثيرا من المعتقلين الذين أطلق سراحهم في الخمسينيات من القرن الماضي بقوَا في ماغادان لتكوين عائلاتهم في منطقة يرتبط تاريخها بالمناجم والمعتقلات.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)