البرلمان العراقي يطالب إسرائيل بدفع تعويضات عن قصفها مفاعل تموز النووي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31196/

في السابع من حزيران عام 1981 قصف الطيران الحربي الإسرائيلي مفاعل تموز النووي العراقي، في عمل أثار آنذاك استنكارا دوليا وانتهى بقرار أممي يطالب إسرائيل بدفع تعويضات للعراقيين. ويحاول البرلمان العراقي الآن وبعد قرابة 3 عقود تحريك ملف مفاعل تموز من جديد.

قصف الطيران الحربي الإسرائيلي في السابع من حزيران عام 1981 مفاعل تموز النووي العراقي، في عمل  أثار آنذاك استنكارا دوليا وانتهى بقرار أممي يطالب إسرائيل بدفع تعويضات للعراقيين. ويحاول البرلمان العراقي الآن وبعد قرابة 3 عقود تحريك ملف مفاعل تموز من جديد.

ويقضي القرار بضرورة دفع تعويضات كاملة الى العراق نظرا لان  المفاعل النووي يخص عمليات التنمية ولم يكن له  علاقة بالنظام القائم آنذاك.
 
وسينطلق ملف التعويضات في 6 محاور أبرزها التحرك البرلماني الدولي والعمل على إيجاد السبل القانونية الافضل لتفعيل القرار الدولي الذي يخص التعويضات بدلا من السعي لاستصدار قرار جديد فضلا عن تحميل الحكومة المسؤولية الكاملة في متابعة الموضوع بجدية .

ومما يجدر ذكره أن الحصول على تعويضات من دولة تجاهلت قرارا أدانها قبل أكثر من عقدين ونصف من الزمن، لا يحتاج بحسب المراقبين الى تفعيل القرار، بل يحتاج الى ضغط من المجتمع الدولي بأكمله على إسرائيل التي طالما أنكرت جرائمها وقل ما اعتذرت .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)