روسيا تستعرض أحدث طائرة ركاب في معرض" لو بورجيه"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30596/

يبدأ يوم 15 يونيو/حزيران في ضاحية باريس لو بورجيه عمل المعرض الدولي للطيران والفضاء الذي يحتفل في العام الجاري بذكراه المئوية. و يشهد معرض "لو بورجيه" لاول مرة استعراض طائرة " سوبرجيت-100" الروسية التي تعد طائرة وحيدة لم يسبق عرضها في أي معرض آخر.

يبدأ يوم 15 يونيو/حزيران في ضاحية باريس لو بورجيه عمل المعرض الدولي للطيران والفضاء الذي يحتفل  في العام الجاري بذكراه المئوية. ويقام المعرض الحالي الثامن والاربعون ليس في جو احتفالي بل على خلفية الازمة الاقتصادية التي أثرت في هذا القطاع الهام  من اقتصاد الدول الكثيرة.
وعلى كل حال فان ممثلي الشركات الكبرى المنتجة للمعدات الجوية والفضائية يعربون عن أملهم بان يتم التغلب على عواقب الازمة واستئناف الطلب على الطائرات.
ويشير المراقبون الفرنسيون بصورة خاصة الى  انجازات الشركات الروسية التي تلفت انتباه الزوار، علما ان معرض "لو بورجيه" يشهد لاول مرة  استعراض طائرة "سوخوي- سوبرجيت-100" الروسية التي تعد طائرة وحيدة لم يسبق عرضها في اي معرض آخر. وتبلغ قيمة  هذه الطائرة في الوقت الراهن  29 مليون دولار. وقد سجل حتى الان 98 طلبا عليها، بما فيه 35 طلبا تم تأكيدها.
وبحسب رأي ميخائيل بوغوسيان مدير عام شركتي "سوخوي" و"ميغ" الروسيتين فان التحليقات الاستعراضية ستمكن  الخبراء في مجال الطيران العالمي من التأكد من ان الطائرة التي صنعت في روسيا تتفق تماما ومقاييس السوق العالمية . اما اصحاب الطلب فستتاح لهم فرصة سانحة ليقتنعوا بان الشركة قادرة على إنجاز المشروع.
وتعتبر " سوبرجيت-100" أول طائرة مدنية  روسية صنعت في ظروف تكامل دولي لم يسبق لها مثيل في روسيا، علما ان ما يزيد عن 30 شركة عالمية كبرى تساهم في هذا المشروع الضخم . وتضم أسرة طائرات "سوخوي- سوبرجيت-100" 4 طائرات قريبة المدى تتسع ل 78 مقعدا و98 مقعدا وتختلف في مدى الطيران.

طائرات حربية روسية في معرض "لو بورجيه"

هذا وتستعرض شركتا " سوخوي" و" ميغ"  في إطار برنامج "لو بورجيه" العسكري طائراتهما التي تحظى باولوية  لدى مؤسسة " روس تيكنولوجيا " الحكومية الروسية، وضمنها الطائرتان من طراز "سو-35"  و"ميغ – 35" الحديثتان المتعددتا الوظائف، وكذلك الطائرة العملياتية " سو-32" بصفتها نموذجا تصديريا للطائرة "سو-34" التى تزود بها القوات الجوية الروسية، ناهيك عن المقاتلة العملياتية المحدثة " ميغ – 29 اس تي ام" التي لا تزال قيد الاستخدام في الجيش الروسي.

والجدير بالذكر ان الطائرة " "سو-35"   تمر حاليا باختبارات جوية. وتم تحقيق  ما يزيد عن 100 تحليق جوي بها اثبتت متانة صفاتها الجوية الاساسية، بما في ذلك  في إطارتحقيق النظام الذي يقضي  ببلوغ قياسات  قصوى للتحليق. كما تم التأكيد من  مقاييس  الثبات وجرى  اختبار منظومة التحكم  واجهزة الملاحة وانظمة الطائرة الاخرى. ومن المقرر ان يبدأ في العام الجاري اختبار قدرة الطائرة على المناورة. ومن المخطط للبدء في تزويد الجيش الروسي والجيوش الاجنبية بهذه الطائرة عام 2011 .
تعتبرالطائرة "ميغ – 35" مقاتلة متعددة الوظائف ومزودة باجهزة الملاحة اللاسلكية  الالكترونية  من الجيل الجديد والتي تضم  بصورة خاصة  الرادار ذو الشبك الطوري الايجابي والمنظومات البصرية اللاسلكية الالكترونية  الخاصة بمكافحة الاهداف الجوية

والارضية والاسلحة الجوية الحديثة. والجدير بالذكر ان هذه الطائرة تشارك في المناقصة التي تجريها حاليا  الهند بموجب  البرنامج " MMRCA" اي طائرة قتالية متوسطة المدى ومتعددة الوظائف.
أما قاذفة القنابل العملياتية من طراز "سو-32" فانها قادرة على  ضرب أهداف أرضية وبحرية وجوية  بفعالية قصوى وباستخدام كافة

انواع الذخائر الجوية، بما فيه الذخائر الذكية، وذلك في أية ظروف جوية ليلا ونهارا وفي أية منطقة جغرافية. وتعود هذه الطائرة من حيث امكاناتها القتالية الى جيل الطائرات 4+.
وتزود الطائرة بمنظومة الامن الايجابية والكمبيوترات الحديثة، مما يمكن طيارها وملاحها من القصف الدقيق والقيام بمناورة متأثرة بنيران العدو.
كما تضمن الصفات الايرودينامية الممتازة والسعة الكبيرة لخزانات الوقود الداخلية والمحركات الاقتصادية الثنائية المراحل ذات منظومة التحكم الرقمية  ونظام التزويد بالوقود في الجو، الى جانب امكانية تعليق خزانات الوقود الاضافية،  تضمن كلها تحليق الطائرة  على مسافات بعيدة تقارب مدى تحليق قاذفات القنابل الاستراتيجية المتوسطة.

يمثل الوفد الروسي في المعرض الذي تترأسه مؤسسة " روس تكنولوجيا" الحكومية  48 مؤسسة تستعرض منتجاتها على ساحة تبلغ مساحتها ألفي متر مربع. اما مؤسسة " روس تكنولوجيا" الحكومية ذاتها فتستعرض تحت علامتها التجارية  معلومات عن منتجات 17 شركة تابعة لمجمع الصناعات الروسية حيث يمكن الاطلاع على  اكثر من 500 نموذج جوي، بما في ذلك 225 نموذج حربي. وذلك في جناح تبلغ مساحته 350 متراً مربعاً.
وبالقرب المباشر من هذا الجناح تستعرض منتجاتها  16 شركة تمثل الصناعة الفضائية والصاروخية وتخضع لمؤسسة " روس كوسموس" الحكومية.

روسيا وفرنسا  تقرران  صنع مروحية ثقيلة جديدة

تجري روسيا وفرنسا محادثات حول صنع مروحية ثقيلة جديدة على قاعدة مروحية " مي – 26" بصفتها اقوى المروحيات في العالم

من حيث حمولتها. وأفاد بذلك  يوم 15 يونيو/حزيران لوكالة انباء " نوفوستي" الروسية الكسندر فومين النائب الاول لرئيس الهيئة الفيدرالية  للتعاون العسكري التقني ورئيس الوفد الروسي في معرض "لو بورجيه".
وتم عرض مروحية النقل الثقيلة الروسية " مي-26 تي" في شهر نوفمبر/تشرين الثاني  بقاعدة القوات الجوية الفرنسية الواقعة في مدينة إيستر الفرنسية. واعربت وزارة الدفاع الفرنسية في أعقاب العرض عن ارتياحها  من المواصفات الجوية التقنية التي تتسم بها هذه الطائرة الروسية. ثم تم ارسال  نتائج العرض الى وكالة الدفاع الاوروبية.
واعرب الجانب الروسي ايضا عن رضائه بنتائج العرض في مدينة إيستر وابدى استعداده لمواصلة الحوار حول التعاون في هذا المجال.  وقال الكسندر فومين ان مرحلة التنسيق ستستمر حتى عام 2012 حيث يتم الاتفاق على احتياجات ألمانيا وفرنسا الى المروحيات الثقيلة، ناهيك عن الدول الاوروبية الاخرى التي تهتم بهذا المشروع.
والجدير بالذكر ان مروحية " مي-26 " الروسية قادرة على رفع  20 طنا من الحمولة. وتستخدم هذه الطائرة في روسيا  لاغراض إجلاء المصابين جراء الكوارث الطبيعية ونقل المعونات الانسانية وإطفاء الحرائق.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)