ديميانيوك أمام القضاء مجددا بعد تبرئته من قبل إسرائيل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27653/

يواجه جون ديميانيوك الملقب بإيفان الرهيب عملية ترحيل من الولايات المتحدة بعد أن أصدرت محكمة ألمانية أمرا بإعتقاله على خلفية مشاركته بإبادة أكثر من 30 ألفا في معسكرات الاعتقال النازية في بولندا أثناء الحرب العالمية الثانية.

يواجه جون ديميانيوك الملقب بإيفان الرهيب عملية ترحيل من الولايات المتحدة بعد أن أصدرت محكمة ألمانية أمرا بإعتقاله على خلفية مشاركته بإبادة أكثر من 30 ألفا في معسكرات الاعتقال النازية في بولندا أثناء الحرب العالمية الثانية.
وكانت محكمة اسرائيلية اولية  قد حكمت على ديميانيوك بالإعدام عام 1988 بعد ان تم تسليمه إلى تل أبيب،  ثم برأته المحكمة الاسرائيلية العليا نظرا لقلة الأدلة.
 ويعود اليوم  جون ديميانيوك إلى الواجهة بعد أن أصدرت محكمة ألمانية الشهر الماضي أمرا بإعتقاله.
ويعيش ديميانيوك في الولايات المتحدة ويبلغ  89  عامًا من العمر، ويشتبه بانه عمل حارسا في معسكر اعتقال  نازي في بولندا وقتل ما يقارب 30 ألف  معتقل. ويواجه ديميانيوك اليوم عملية الترحيل إلى ألمانيا لتقديمه إلى المحكمة من جديد.
من جانبه قال جونيور جون ديميانيوك  ابن  ديميانيوك   ان اباه "هرم وضعيف ويحتاج إلى عناية طبية منتظمة بسب الآلام في العمود الفقري، وإذا أجبر على المغادرة إلى ألمانيا للوقوف أمام المحكمة، فمن دون شك سيذهب ولكنه لن يستطيع المثول أمام المحكمة أي كانت التهمة". 
واضاف جونيور جون ديميانيوك  "نحن على إستعداد تام للدفاع عنه بقوة ، إنه بريء وحتى من جريمة قتل واحدة، ليس هناك أي دليل  ظهر ، وحتى ولو في وسائل الإعلام،  على أنه متورط بمثل هذه الجرائم".

عاش ديميانيوك بعد الحرب كلاجيء في ميونيخ بعد أن نجح في تزوير بطاقة هويته الأصلية، ومن ثم هاجر إلى الولايات المتحدة عام 1952. وبعد مرور أكثر من نصف قرن على إنتهاء الحرب العالمية الثانية يقف إبنه جونيور إلى جانبه متحديا القضاء الألماني.

لقب جون ديميانيوك بإيفان الرهيب كأحد أعنف جلادي معسكر بريبلينكا النازي للإبادة الجماعية، إلا أن أجهزة الإستخبارات السوفييتية السابقة " كي جي بي" أشارت إلى أن "إيفان الرهيب" هو شخص أخر على الإطلاق ويدعى إيفان مارتشينكو ولا علاقة له بديميانيوك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك