شيفر: الحل في أفغانستان لا يمكن أن يكون عسكريا فقط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26960/

أعلن الأمين العام لحلف الناتو ياب دي هوب شيفر يوم الأربعاء 18 مارس/آذار أن الحل في أفغانستان لا يمكن أن يكون عسكرياً فقط.. وأكد شيفر في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في كابول، على ضرورة ارسال 4 ألاف جندي اضافي لضمان أمن الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

أعلن الأمين العام لحلف الناتو ياب دي هوب شيفر يوم الأربعاء 18 مارس/آذار أن الحل في أفغانستان لا يمكن أن يكون عسكرياً فقط.

 وأكد شيفر في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في كابول، على ضرورة ارسال 4 ألاف جندي اضافي لضمان أمن الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

وتأتي زيارة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الى أفغانستان بعد ورود تقاريرعن تعاظم قوة حركة طالبان وتدهور الوضع الأمني في البلاد قبل عدة أشهر من انتخابات رئاسية مقررة في 20 من آغسطس/آب المقبل. الأمر الذي يستدعي الحاجة إلى نشر 4 آلاف جندي من قوات الناتو لضمان أمن الإنتخابات.

وبشأن الإنتقادات التي يتعرض لها الناتو من الحكومة الأفغانية فيما يتعلق بارتفاع عدد القتلى والجرحى بسبب العمليات العسكرية، قال شيفر: "قوات التحالف ستتخذ اقصى درجات الحيطة والحذر لتجنب سقوط قتلى من المدنيين الأفغان الأبرياء. وأنا سأكون أول من يقدم اعتذاره إذا حصل هذا الأمر".
من جهة أخرى، وفي رد كرزاي على اتهامات غربية وأمريكية لحكومته بالفساد وعدم الفاعلية، قال الرئيس الأفغاني: "أفغانستان لن تكون دولة دمية.. يجب أن يكون هناك احترام وتقدير لأفغانستان.. نحن نحترم ونقدر جميع حلفائنا.. أفغانستان ستفعل ما يقرره شعبها.. دعم المجتمع الدولي مرحب به في الحرب على الإرهاب، واعادة الإعمار، ولكن في مسألة الحكم وانتخاب حكام جيدون هو من مهمة الشعب الأفغاني".

وكان الأمين العام للناتو أكد في لقاء مع مسؤولين أفغان أن الحل في أفغانستان لا يمكن أن يكون فقط عبر الخيار العسكري، بل عبر أعادة الإعمار والبناء أيضا. وهو ما يتوافق والرسالة التي وجهها 15 برلمانيا أميركيا من الديمقراطيين والجمهوريين إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، طالبوا فيها إعادة النظر في الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان واللجوء إلى وسائل أخرى غير المواجهة العسكرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية