فياض يصر على الإستقالة وأنباء عن احتمال تسلمه رئاسة الحكومة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26726/

قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الخميس 12 مارس/آذار انه لن يعيد النظر في قراره بالاستقالة من منصبه في نهاية الشهر الحالي، بغض النظر عن نتيجة المحادثات الجارية في القاهرة بشان تشكيل حكومة وحدة وطنية. يأتي ذلك بعد أنباء ترددت عن وجود توافق بين الفصائل على ان يرأس فياض الحكومة المرتقبة.

قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الخميس 12 مارس/آذار انه لن يعيد النظر في قراره  بالاستقالة من منصبه في نهاية الشهر الحالي، بغض النظر عن نتيجة المحادثات الجارية في القاهرة بشان تشكيل حكومة وحدة وطنية.واضاف فياض ان بوسع الرئيس الفلسطيني محمود عباس  ان يعين شخصا اخر في هذا المنصب.
ويحظى رئيس الوزراء بتأييد قوي من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، لكنه يواجه معارضة من حركة حماس الاسلامية.
وكان فياض قد قدم استقالته الي عباس يوم السبت 7 مارس/آذار على ان يسري مفعولها في الحادي والثلاثين من مارس/ اذار، لكن مساعدي الرئيس عباس أفادوا بانه قد يمكن اقناع فياض في البقاء بمنصبه.
من جهة أخرى   نفى خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن يكون هناك أي إسم مطروح لترأس الحكومة الفلسطينية. يأتي ذلك بعد أنباء ترددت عن وجود توافق بين الفصائل على ان يكون فياض رئيسًا محتملا للحكومة المرتقبة.

وقال البطش:"لم يتم طرح أي اسم حتى هذه اللحظة فيما يتعلق بموضوع رئاسة الوزراء"، مشيرا الى وجود بعض الخلافات في موضوع الحكومة المقبلة. وذكر أنه تم رفع تلك المسائل التي تختلف الفصائل الفلسطينية بشأنها الى لجنة الانتخابات والى لجنة التوجيه العليا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية