إسبانيا.. شبح البطالة يطارد المواطنين والمهاجرين

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26428/

تسببت الازمة الاقتصادية العالمية في موجة ركود إقتصادي ضربت عددا كبيرا من دول العالم. وفي إسبانيا بعد 10 أعوام من نمو اقتصادي كان الاسرع في أوروبا، اخذت تتزايد أعداد العاطلين عن العمل يوما بعد يوم.

تسببت الازمة الاقتصادية العالمية في موجة ركود إقتصادي ضربت عددا كبيرا من دول العالم. وفي إسبانيا بعد 10 أعوام من نمو  اقتصادي كان الاسرع في أوروبا، اخذت تتزايد أعداد العاطلين عن العمل يوما بعد يوم.

 ففي يناير/ كانون الثاني الماضي إنضم نحو 200  الف شخص الى جيش جرار من العاطلين عن العمل يقارب 3 ملايين ونصف المليون.
أما نسبة البطالة فقد تجاوزت 13% وسط مخاوف من بلوغها 20% في عام 2010.
ودفعت التغييرات الاقتصادية بالعديد من الاسبان للتوجه الى وظائف كانوا يأنفون العمل بها  في السابق.
أما الأجانب فحدث ولاحرج ، فهناك 623 الف أجنبي فقدوا وظائفهم بنهاية العام الماضي.
 وهو ما دفع حكومة خوسيه لويس ثاباتيرو الاشتراكية الى دق ناقوس الخطر وإطلاق برنامج يهدف الى تشجيع المهاجرين العاطلين عن العمل على العودة الى بلادهم. وتدفع مدريد نحو 10 الاف يورو الى كل مهاجر يغادر البلاد مقابل تعهده بعدم دخول اسبانيا خلال فترة 3 سنوات والتخلي عن تصاريح العمل والاقامة التي حصل عليها بشق الانفس .
ويشكك العديد من الخبراء الاقتصاديين  في نجاح الحكومة الاسبانية في إقناع المهاجرين بالرحيل. فالاجانب الذين يشكلون نحو 10 % من السكان يرغبون بالبقاء وإنتظار حلول  أوقات أفضل.  فالاوضاع في أوطان العديد منهم ليست بالسهلة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم