إعادة هيكلة قروض الرهن العقاري في روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26060/

أقرت الحكومة الروسية مجموعة من الإجراءات لتخفيف وقع الأزمة العالمية على المواطنين، أبرزها إعادة هيكلة القروض السكنية عن طريق وكالة قروض الرهن العقاري.

تمد وكالة قروض الرهن العقاري الروسية يد المساعدة لإنقاذ ذوي الدخل المحدود العاجزين عن التسديد، بإعادة هيكلة هذه القروض حسب المعطيات الموضوعية لكل حالة على حدة.
وأوقع حصول جزء ملحوظ من المقترضين على قروض بالعملات الصعبة في فخ تخفيض قيمة العملة المحلية الروبل التي تشكل وحدة الأجور في البلاد.
وقالت المقترضة يلينا " إن حجم القرض الذي حصلت عليه بالين الياباني يتجاوز القيمة السوقية للشقة إلى حد بعيد، وإن لم أتمكن من تسديد القرض سيأخذ البنك الشقة وسأخسر ما سددته إضافة إلى ما يعادل 70 ألف دولار".
وتعرض الوكالة 3 طرق للتسديد - الأول هو زيادة مدة القرض بشكل نسبي بعد مرور سنة على فترة امتيازات التسديد، والثاني – الحفاظ على مدة القرض ورفع حجم الأقساط التالية، والثالث - حل وسط بين السابقين. والحال فقد تورط المواطنون في قروض لم يدركوا عواقبها.
وذكر نائب رئيس "سبيربنك"  دنيس بوغروف ان "هذا يظهر مستوى الثقافة المالية لدى المواطنين. ففي الوقت الذي يحصلون فيه على دخلهم بالروبل حصلوا على قروض بعملات أخرى. كان هذا منطقيا عندما كان الروبل قويا أما الآن فقد انقلب السحر على الساحر".
ووجدت أزمة الرهن العقاري الأمريكية طريقها إلى السوق الروسية بشكل أو بآخر فتراجع مستوى دخل الفرد وتحول الكثيرون إلى شريحة العاطلين عن العمل ولانخفاض قيمة الروبل معطيات لا مفر من تأثيرها الحقيقي على حركة هذه السوق.
التفاصيل في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم