حوار مع اصابع التلوين في لوحات رسام روسي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25988/

شهدت موسكو افتتاح معرضٍ خاص بمناسبة الذكرى السبعين لميلادِ الرسام الروسي الموهوب بيوتر ديك الذي رَحل عن الدنيا منذِ سبع سنوات، لكنَ لوحاتـِه تظل حية ومثيرة لاهتمام عشاقِ فن الرسم.

شهدت موسكو افتتاح معرضٍ خاص بمناسبة الذكرى السبعين لميلادِ الرسام الروسي الموهوب بيوتر ديك الذي رَحل عن الدنيا منذِ سبع سنوات، لكنَ لوحاتـِه تظل حية ومثيرة لاهتمام عشاقِ فن الرسم.
"حوار مع أصابع التلوين"  هذا هو عنوان المعرض الذي أقامه متحف موسكو للفنون الحديثة بالتعاون مع غاليريه "غوست". إن أسلوب الرسم بالمراقم (أو أصابع التلوين) له تاريخ قديم، ولكن الرسام الشهير بيوتر ديك استطاع أن يطور إمكانيات هذه المادة.
استخدام المراقم وورق الصنفرة معا يجعل لوحات الرسام تشع ضوءًا خافتا الامر الذي يضفي عليها روحا سحرية وفاتنة. وإلى جانب المواد الفنية المستخدمة يلعب اللون دورا مهما في إبداع الرسام.

وتعرض ديك، وهو ألماني الأصل ، في طفولته لمحن الحرب العالمية الثانية واضطهادات عصر ستالين ، مما انعكس جلياً على نفسيته وأدى إلى سيطرة اللونين الأسود والأبيض على لوحاته حتى  تسعينيات القرن الماضي. إلا أن الفنان بات شيئا فشيئا يتخلص من ذلك ويلجأ إلى استخدام ألوان أخرى. 
وتأثر ديك بعدة تيارات فنية مثل التعبيرية الأوروبية والطليعية الروسية ، وكذلك طريقة الفن الروسي القديم لرسم الإيقونات. واستطاع أن يزاوجها ويجمعها في أسلوبه التشكيلي الخاص. إن أعمال ديك تتسم بالروح التعبيرية والانسجام والتجانس على الرغم من تركيبها البسيط. . وقد عرّف الرسام أسلوبه الفني بأنه التخلي عن العناصر التي لا فائدة منها، وذلك من أجل التوصل إلى جوهر الأشياء وكنهها. وليس صدفة أن ديك رسم أغلبية أبطاله من ظهورهم، ولكنها دعوة للمشاهدين إلى إهمال الأشكال السطحية الظاهرة والبحث عن أعماق النفس الإنسانية.
حظي بيوتر ديك بشهرة واسعة في روسيا وخارجها على حد سواء، حيث لاقت معارضه الخاصة العديدة إقبالا كبيرا من الجمهور في ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا. وتظل لوحاته المفعمة بالمعاني العميقة مثيرة للإعجاب في قلوب الناس أينما كانوا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية