مصر والسودان يدرسان ملف محكمة الجنايات الدولية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25728/

اجرى يوم 14 فبراير/شباط وزير الخارجية المصري أحمد ابو الغيط ورئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان محادثات في الخرطوم مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير حول إحتمال صدور مذكرة توقيف من محكمة الجنايات الدولية بحق الرئيس البشير.

اجرى يوم 14 فبراير/شباط وزير الخارجية المصري أحمد ابو الغيط ورئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان محادثات في الخرطوم مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير حول إحتمال صدور مذكرة توقيف من محكمة الجنايات الدولية بحق الرئيس البشير.
وتأتي المحادثات على خلفية مذكرة من المرتقب أن يصدرها قضاة المحكمة الجنائية الدولية خلال الشهر الجاري تقضي بتوقيف الرئيس البشير بتهم إرتكابه جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليم دارفور. وكانت جامعة الدول العربية والإتحاد الأفريقي ودولة قطر قد جددت مطالبتها مجلس الأمن الدولي بتأجيل أي قرار من محكمة الجنايات الدولية بشأن الرئيس البشير.

وفي السياق ذاته، افادت مراسلة قناة "روسيا اليوم" ان السفير المصري في السودان نفى وجود اي فتور او توتر في العلاقات المصرية السودانية. وقال في تصريحات صحفية نشرتها الصحف المصرية ان العلاقة بين الخرطوم والقاهرة تمضي في اطارها المعروف واشار الى ان التعاون مستمر بين البلدين على كافة المستويات.

واضاف السفير ان السودان يمر بمرحلة دقيقة تتطلب تظافر الجهود، مؤكداً  ان بلاده تبذل جهودا مكثفة مع القيادة السودانية على المستويين المحلي والاقليمي للتوصل الى حلول سلمية لكل المشاكل التي يواجهها السودان. وواصل السفير قوله "ان استدعت الظروف الصعبة الحالية التي يمر بها السودان الوقوف الى جانبه فان مصر ستكون اول من يقف الى جانب السودان للمحافظة على سيادته واستقراره".

مدير برنامج دراسات السودان: الجهود المصرية جاءت لتقديم المشورة والاسناد وتنسيق المواقف لاحتواء أزمة السودان

وحول الموضوع تحدث لقناة "روسيا اليوم"هاني رسلان مدير برنامج دراسات السودان في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قائلا: " في الحقيقة، ان مصر تقود تحركاً دولياً واقليمياً  واسع النطاق ،وهي التي وقفت بشكل اساسي وراء قرار جامعة الدول العربية الذي صدر عقب توجيه الاتهام الى الرئيس البشير من قبل المدعي العام للمحكمة الجنائية، ووضعت خطة اساسية للتحرك تقوم على اساس ايجاد موقف عربي موحد ومتضامن مع السودان، والتنسيق ايضا مع الاتحاد الافريقي لايجاد الية ضغط قوية على الاعضاء الدائمين في مجلس الامن من اجل اصدار قرار من المجلس يقضي بتجميد قرار المحكمة تجاه السودان". واضاف رسلان" ان استمرار عمل المحكمة تجاه الرئيس البشير في الوقت الحالي يهدد الامن والاستقرار في اقليم دارفور، ويعيق عملية التسوية السياسية في هذا الاقليم المضطرب". وواصل قوله "ان  مصر بزيارتها هذه تسعى الى تقديم الاسناد وتقديم المشورة وتسعى لتنسيق المواقف مع السودان، لان السودان بمفرده لايستطيع مواجهة التحدي الدولي ولا بد من موقف اقليمي وافريقي وعربي متضامن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك