روسيا تمنح اسمها للأمير ألكسندر نيفسكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24061/

فاز الأمير والقديس الروسي الكسندر نيفسكي، من بين 500 شخصية روسية، بالمركز الأول في مسابقة "اسم روسيا" التي صوت فيها ما يقرب من 50 مليون شخص. وبدأ المشروع منذ ما يقرب من 3 أشهر، عندما قام معهد التاريخ الروسي التابع لأكاديمية العلوم الروسية بطرح 500 اسم لأشهر الشخصيات في تاريخ روسيا.

 فاز الأمير والقديس الروسي الكسندر نيفسكي، من بين 500 شخصية روسية، بالمركز الأول في مسابقة "اسم روسيا" التي صوت فيها ما يقرب من 50 مليون شخص.

وبدأ المشروع منذ ما يقرب من 3 أشهر، عندما قام معهد التاريخ الروسي التابع لأكاديمية العلوم الروسية بطرح 500 اسم لأشهر الشخصيات في تاريخ روسيا. وأسفرت التصفية الأولى عن قائمة تضم 50 اسما طرحت على الفور في مرحلة جديدة للتصويت، لتستقر القائمة الأخيرة على 12 اسما صوت عليها ما يقرب من 50 مليون شخص عن طريق الإنترنت والهاتف الجوال.

وفاز ألكسندر نيفسكي، الذي ولد عام 1221 وتوفي في عام 1263، بالمركز الأول. واحتل الإصلاحي الروسي بيوتر ستوليبين المرتبة الثانية، وجاء ستالين في المرتبة الثالثة، والكسندر بوشكين في الرابعة وبطرس الأكبر في الخامسة ولينين في السادسة، ودستويفسكي في السابعة.

ويعتبر الكسندر نيفسكي أحد ابرز القادة العسكريين في روسيا من ناحية وأفضل السياسيين من ناحية أخرى. وتولى نيفسكي الحكم في مدينة نوفغورود الروسية وضواحيها في عام 1236 عندما كان في الخامسة عشرة من عمره. ولكنه أصبح معروفا في جميع الأراضي الروسية بعد انتصاره على قوات الصليبيين السويديين الذين هاجموا روسيا في عام 1240. وجرت المعركة عند نهر نيفا. ولهذا السبب حصل الكسندر الذي شارك فيها شخصيا على لقب نيفسكي. وفي عام 1242 تغلبت القوات الروسية بقيادته على الصليبيين من أخوية ليفون . وهذا الفوز الرائع دفع الصليبيين الى عقد اتفاقية صلح مع الروس وتسليمهم بعض الأراضي في منطقة البلطيق.
ومن جهة أخرى أدرك نيفسكي أن روسيا ، التي كانت آنذاك في حالة تشتت ، لم تعد قادرة على التصدي للمغول ولذلك توجّه الى مقر السلاطين المغول للتفاوض. وكانت العلاقات بين الروس والمغول جيدة حتى وفاة نيفسكي عام 1263.
وكان تجلى موقفه من الحياة في عبارته الشهيرة التي شجع بها جنوده قبل معركة نيفا: " ليس الله في القوة بل في الحقيقة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)