مدفيديف يدعو الى توسيع العلاقات مع أمريكا اللاتينية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/23646/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اثناء استقباله يوم 18 ديسمبر/كانون الاول في الكرملين رئيس نيكاراغوا دانيال اورتيغا الى توسيع العلاقات الروسية مع دول امريكا اللاتينية في شتى المجالات.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اثناء استقباله يوم 18 ديسمبر/كانون الاول في الكرملين رئيس نيكاراغوا دانيال اورتيغا الى توسيع العلاقات الروسية مع دول امريكا اللاتينية في شتى المجالات. وقال دميتري مدفيديف: "تعرب روسيا عن رغبتها في  اقامة علاقات واسعة النطاق وطويلة الامد مع أمريكا اللاتينية بشكل عام  ونيكاراغوا بصفتها شريكة هامة لنا بشكل خاص".
كما اعرب مدفيديف عن شكره لقيادة نيكاراغوا على اتاحة الفرصة  لمجموعة السفن الروسية لزيارة ميناء ماناغوا. وأيد اورتيغا من جانبه موقف الرئيس الروسي قائلآ : لا يمكن ان تعتبر أمريكا اللاتينية  حديقة خلفية  لاية دولة كبرى ، بل انها تختار طريقها الخاص. واننا نؤيد فكرة عالم متعدد الاقطاب  باعتبارها واقعا حقيقيا ، مهما كانت تظن بهذا الصدد دول اخرى".
 واشار دانيال اورتيغا الى ان كافة الحكومات في امريكا اللاتينية ترحب بالوجود الروسي في القارة الامريكية اللاتينية وأضاف قائلا : " اننا مستعدون لتطوير العلاقات البناءة التي من شأنها ان تجلب ازدهارا لشعوبنا وتعزز من استقرارها".
 واعرب رئيس نيكاراغوا عن شكره للقيادة الروسية على تنشيط العلاقات مع نيكاراغوا قائلا: " ان ذلك يعتبر استعراضا لحسن النية في تطويرالحوار". واعاد دانيال اورتيغا للاذهان زيارة كبارالمسؤولين الروس الى نيكاراغوا، ولاسيما زيارة نائب رئيس الوزراء ايغور سيتشين الاخيرة الى ماناغوا التي اسهمت في  تطوير التعاون بين البلدين.
كما اكد  دانيال اورتيغا  تأييده لموقف روسيا إزاء قضية ابخازيا واوسيتيا الجنوبية ، واعلن تضامن بلاده مع هذين الشعبين،واعرب عن امله بزيارة هاتين الجمهوريتين باقرب وقت ممكن.

وأعرب دميتري مدفيديف من جانبه عن شكره لدانيال اورتيغا على الاعتراف باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية قائلا: " ان هذا القرار سيسهم في  توطيد القانون الدولي في العالم".

توقيع مذكرات تفاهم بين الوزارات والمؤسسات

وصدر في ختام المباحثات بين الرئيسين بيان مشترك. كما تم التوقيع بحضور رئيسي روسيا ونيكاراغوا على حزمة مذكرات تفاهم بين الوزارات والمؤسسات الروسية والنيكاراغوية ، بما في ذلك مذكرة تفاهم بين مؤسسة " روسكوسموس" الروسية ومعهد المواصلات والبريد في نيكاراغوا حول تطوير التعاون في مجال استكشاف الفضاء و استخدام  نظام الملاحة الفضائية الروسي" غلوناس" ، ومذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والثروات الطبيعية في نيكاراغوا  وشركة " انتر راو اي اس" الروسية حول انجاز مشاريع في مجال الطاقة الكهرمائية ، ومذكرتا تفاهم بين وزارة التعليم والرياضة  ولجنة العلم والتقنيات في جمهورية نيكاراغوا من جهة ووزارة المعارف الروسية من جهة اخرى حول تطوير التعاون في مجال العلوم والتقنيات العالية، ومذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة والغابات في نيكاراغوا  ووكالة الثروة السمكية الفيدرالية الروسية ، ومذكرة تفاهم بين شركة " يوتا" الروسية التابعة لمؤسسة " روس تكنولوجيات" من جهة ومعهد المواصلات والبريد في نيكاراغوا من جهة اخرى.

موسكو مهتمة بانشاء قناة نيكاراغوية  بين البحر الكاريبي والمحيط الهادئ

جاء في البيان المشترك الذي صدر عن رئيسي روسيا ونيكاراغوا ان رئيس روسيا قبل  مقترح رئيس نيكاراغوا بدراسة امكانية مشاركة القطاعين العام والخاص الروسيين  في انشاء قناة في الاراضي النيكاراغوية تربط  البحر الكاريبي والمحيط الهادي .

والجدير بالذكر ان انشاء هذه القناة يعتبر امنية نيكاراغوية يسمح تحقيقها باستخدام الخط المائي الجديد من قبل سفن ضخمة لا تمكنها ابعادها من السير في قناة باناما.
ووصف دميتري مدفيديف هذا المشروع بانه ملفت للنظر ، اذ انه يقوم على القاعدة القانونية الدولية. وأضاف قائلا : " تخدم مثل هذه الافكار قضية ضمان الامن في المنطقة والعالم. واننا نولى اهتماما بهذا المشروع".
وقال ايغور سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي معلقا على امكانية المشاركة الروسية في انشاء القناة بين المحيطين: "تتم حاليا الدراسة التمهيدية  لمقترحات تقدم بها الجانب النيكاراغوي. ولا شك ان المشروع له طابع استراتيجي. وعلى ما أعلم فان تقييمات تمهيدية كانت قد قدمت منذ عدة سنوات. ولذلك فانها تحتاج الى تعديل".

 مشاريع في مجال الطاقة الكهربائية وغيرها من المجالات

اعلن سيتشين نائب رئيس الوزراء الروسي انه قد تم اختيار المشاريع للتعاون في مجال الطاقة الكهربائية ، ويدور الحديث حول محطتين كهرمائيتين تبلغ  قدرتهما  150 ميغاواط و250 ميغاواط، مشيرا الى ان الطرف الثالث في هذا المشروع هو شركة اسبانية  تعمل في تشغيل الشبكات الكهربائية في نيكاراغوا.
كما اشار سيتشين الى مشروع الاتصال عن طريق الهواتف النقالة ومشروع اقامة الاتصال متعدد القنوات لبث الاشارات التلفازية. وقال ان المقترحات الروسية بهذا الصدد تثير اهتماما في نيكاراغوا. وعلى حد قول سيتشين فان الجانبين يناقشان امكانية مشاركة الرأسمال الروسي في تطوير مطار " باتشيتو" على قاعدة المدرج الذي كان قد انشأه الخبراء السوفيت. واشار سيتشين الى التعاون في مجال الزراعة مفيدا بانه ثمة عدد من المقترحات  الخاصة بتصدير الكاكاو لصناعة الحلويات الروسية وتصنيع الاسماك في منطقة البحر الكاريبي بالتعاون مع فنزويلا والارجنتين.

زيادة عدد  المنح الدراسية لطلبة نيكاراغوا

دعا دميتري مدفيديف الى زيادة عدد المقاعد الدراسية للطلبة النيكاراغويين في الجامعات والمعاهد الروسية. واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان ان 5 ألاف من المتخصصين النيكاراغويين  تم اعدادهم بروسيا في الحقبة السوفيتية. واقترح الرئيس الروسي رفع عدد المنح الدراسية السنوية  للطلبة النيكاراغويين الراغبين في الدارسة بروسيا.

 روسيا ونيكاراغوا  تدعوان الولايات المتحدة  الى رفع الحصار الاقتصادي عن كوبا

تدعو روسيا ونيكاراغوا الولايات المتحدة الى رفع الحصار الاقتصادي عن كوبا باسرع وقت ممكن . وجاء في البيان المشترك ان الرئيسين الروسي والنيكاراغوي  يدعوان بحزم الى الغاء الحصار الاقتصادي والتجاري الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا.
كما نادى الرئيسان الى الحيلولة دون الضغط الخارجي الاقتصادي والمالي والتجاري على الشعب والحكومة في نيكاراغوا.
والجدير بالذكر ان الولايات المتحدة كانت قد بدأت في فرض الحصار على كوبا في عام 1961 . وبحسب تقييم الخبراء تكبدت كوبا طيلة هذه المدة خسائر اقتصادية تقدر باكثر من 90 مليار دولار. وقد اتخذت الجمعية العامة للامم المتحدة في اكتوبر/تشرين الاول الماضي  باغلبية ساحقة قرارا يطالب بالغاء الحصار الامريكي المفروض على كوبا.

زعيما روسيا ونيكاراغوا  قلقان إزاء خطط  نشر الدرع الصاروخية الامريكية

اعرب زعيما روسيا ونيكاراغوا عن قلقهما إزاء برنامج  نشر الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا الشرقية وازاء توسع الناتو نحو الشرق. ووصف الرئيسان هذه الاعمال بانها  تعارض اهداف السلام والامن التي يجب ان تسترشد بها كل الدول.
وأشار زعيما الدولتين الى ضرورة مواصلة الجهود الرامية الى تعميم معاهدة الحد من نشر اسلحة الدمار الشامل وزيادة  فعاليتها. واعرب الجانبان عن استعدادهما للمساهمة في عقد مؤتمر عام 2010  من شأنه ان يناقش مسألة تطبيق المعاهدة. واعترف رئيسا الدولتين بحق الدول المشاركة في المعاهدة باستخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية. واشارا في الوقت ذاته الى ضرورة مراعاة كافة الالتزامات التي اخذتها على نفسها  الدول الاعضاء في اطار هذه المعاهدة.
ووجه رئيس نيكاراغوا الى الرئيس مدفيديف دعوة لزيارة نيكاراغوا  زيارة رسمية. وقد قبلت هذه الدعوة بشكر. وسيتم التنسيق في موعد الزيارة بطرق دبلوماسية.

الغاء تأشيرات الدخول

قد تعقد روسيا ونيكاراغوا  قريبا اتفاقية تبادل الزيارات بين مواطني البلدين دون تأشيرات الدخول. واعلن ذلك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في ختام مباحثاته مع نظيره النيكاراغوي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)