سكان القوقاز.. تهجير قسري في العهد السوفيتي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21660/

يتذكر سكان جمهورية قره شاي شركيسيا ما حل بأقربائهم الذي هجروا قسراً منها الى مناطق أخرى لأسباب اختلف حولها المؤرخون.

يتذكر سكان جمهورية قره شاي شركيسيا  ما حل بأقربائهم الذي هجروا قسراً منها الى مناطق أخرى لأسباب اختلف حولها المؤرخون.
هُجرشعب القره شاي  وشعوب أخرى منها الأنغوش والشيشان  والبلقار إلى كازاخستان وسيبيريا  بأمر خاص أصدره ستالين .. والمدن التي هجروها أصبحت تحمل أسماء جورجية.. الزعماء السوفييت كانوا يقولون إن هذا الأمر كان ملزما.. بدعوى أن من بين هذه الشعوب خونة عملوا لصالح النازية.. لكن ثمة رواية لدى المؤرخين المحليين الذين يؤكدون أن هذا لم يكن السبب الوحيد. فالشعوب  المذكورة كانت تعاني، لا بسبب ارتكاب الخيانة.. بل وبسبب إرادة ضمها الى جورجيا..
هذا ولم يسمح لشعب القره شاي  بالعودة الى ديارهم إلا بعد وفاة ستالين.. وتحديدا في عهد الزعيم السوفيتي خروشوف.
ويشير المؤرخون المحليون إلى أنه كان لدى  ستالين خطة حول إنشاء جورجيا كبرى عن طريق إعادة رسم الخرائط ولكنها ،  لم  تُجسََّّّد في الواقع الملموس ، حسب قولهم، والآن يعبر شعب القره شاي  عن أسفه من كون الزعماء الجورجيين الحاليين يحاولون مرة اخرى حل النزاعات على الأرض باستخدام القوة.. ففي منطقة تعيش فيها عشرات القوميات جنبا الى جنب، يصبح ثمن السلام والتعايش باهظا جدا.  
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

نبذة عن جمهورية قره شاي شركيسيا

جمهورية الشيشان

معلومات تاريخية عن جورجيا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)