هل تعلم شيئا عن "الحرب الباردة الجديدة"؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11891/

أثار كتاب "الحرب الباردة الجديدة" لإدوارد لوكاس الكاتب الصحفي الأمريكي جدلا واسعا حول العلاقات بين روسيا والغرب في المرحلة الحالية.

أثار كتاب "الحرب الباردة الجديدة" لإدوارد لوكاس الكاتب الصحفي الأمريكي جدلا واسعا حول العلاقات بين روسيا والغرب في المرحلة الحالية. 
وتحدث إدوارد لوكاس مراسل صحيفة "الإيكونوميست" المتخصصة في شؤون أوروبا الشرقية والوسطى في كتابه الذي صدر مؤخرا تحت عنوان "الحرب الباردة الجديدة"، عن العلاقات الروسية الأمريكية الحالية وعلاقات روسيا مع سائر دول أوروبا. قد إعتبرت أوساط الصحافة الأمريكية بعض أطروحاته التي قدمها في الكتاب مثيرة للجدل.
ويرى الخبراء هذا الكتاب دعوة لبعث الحرب الباردة من جديد، إلا أن لوكاس إعترض على هذا الرأي، مشيرا إلى أن أصحابه لا يعرفون حقيقة الشراكة بين روسيا ودول أوروبا الغربية وأمريكا ولم يقرؤا كتابه جيدا.
وقال الكاتب "إن روسيا هي شريك للغرب في مواضيع مختلفة مثل الطاقة النووية والأمن العالمي والملف الكوري الشمالي، وهي بلد كبير ونحن نتعامل مع بلد بهذا الحجم بإحترام بالغ".
وشدد لوكاس على أن الحديث لا يجري في كتابه عن بدء حرب باردة جديدة بين الغرب وروسيا، مضيفا أن روسيا الآن دولة حديثة وديموقراطية، ولا توجد حاليا أي مواجهة إيديولوجية بين الطرفين.
وبهذا الصدد نوّه الكاتب بأن "المواجهة الإيديولوجية لا مكان لها الآن، لأن روسيا تحقق الديموقراطية على أصعدة كثيرة، فهناك إنتخابات متعددة الاحزاب وعدد كبير من المرشحين لهيئات سلطة الدولة والرئاسة، وهذا لم يكن معهودا من قبل، وهناك حرية الإعلام ربما ليس بالقدر الكافي في التلفزيون ولكنها كذلك في الصحف والراديو والانترنت، لذلك لا تعتبر روسيا مجتمعا منغلقا على ذاته بهذا الخصوص.
ولم يستعمل إدوارد لوكاس كلمة ديموقراطية في كتابه ولكنه تحدث عن الحقوق السياسية وحرية القوانين والصحافة في روسيا مشيرا إلى إن لكل فترة سماتها الخاصة.