إسرائيل تتخذ إحتياطات أمنية شاملة بعد تهديدات نصر الله

أخبار العالم العربي

نصر الله أثناء خطاب لهنصر الله أثناء خطاب له
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11682/

وضع الجيش الإسرائيلي قواته في حالة تأهب، وشملت حالة الإستنفار هذه الداخل والخارج، بما في ذلك المؤسسات والسفارات، فقد أوصى جهاز "الشين بيت" بتعزيز الاجراءات الامنية على خطوط شركة العال الجوية، وكذلك السفن البحرية.

وضع الجيش الإسرائيلي قواته في حالة تأهب، وشملت حالة الإستنفار هذه  الداخل والخارج، بما في ذلك المؤسسات والسفارات، فقد أوصى جهاز "الشين بيت" بتعزيز الاجراءات الامنية على خطوط  شركة العال الجوية، وكذلك السفن البحرية.

في هذه الأثناء وضع مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي عناصر مكافحة الارهاب في حالة استنفار تحسبا لاي تهديد يطال المراكز اليهودية في الولايات المتحدة.

فيما قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إن إسرائيل قادرة على التعامل مع التهديد الذي يشكله حزب الله وأن ذلك لن يدفع بلادها إلى الخوف والهلع على حد تعبيرها.
جاء ذلك إثر توعد الأمين العام لحزب الله  حسن نصر الله إسرائيل بشن حرب مفتوحة، مجددا اتهامه لها بقتل القيادي في الحزب عماد مغنية. من جهته أمر قائد أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي القوات البرية والجوية والبحرية بالتأهب لحماية الحدود الشمالية للبلاد.

وسيكون الرابع عشر من شباط  نقطة تحول حاسمة في المواجهة المحتدمة بين حزب الله واسرائيل،ولم تخل كلمات امين عام الحزب من التهديد والوعيد، حيث قال: "ان دم الشهيد عماد مغنية سيخرجهم من الوجود ان شاء الله... ايها الصهاينة ان كنتم تريدون هذا النوع من الحرب المفتوحة.. فليسمع العالم كله.. فلتكن هذه الحرب ".

وقد رأى حزب الله في مقتل مغنية مرحلة جديدة من مراحل الصراع مع اسرائيل وشدد على انها خرقت قواعد المواجهة.
وعند وصول أصداء كلمات نصر الله الى تل ابيب وواشنطن، على صعيد آخر تواصل الاجهزة الامنية السورية تحقيقاتها، حيث ظهرت على السطح مؤشرات عن اقترابها من الحصول على معلومات اكيدة  حول الجهة المنفذة للجريمة.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم حول هذا الموضوع:  نحن كدولة سوف نثبت بالدليل القاطع الجهة التي تورطت بهذه الجريمة ومن يقف خلفها .

وقد ترك رحيل مغنية أثره ايضا على الساحة الفلسطينية، حيث أقيم مجلس عزاء، واعلن عن الإستعداد لمساندة حزب الله.

وقال  فوزي برهوم الناطق الإعلامي بإسم حركة حماس بهذا الصدد: " نحن نؤكد اننا مستعدون لتحمل المسؤولية لحماية لبنان والاراضي الفلسطينية من الاحتلال".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية