قضايا دولية ملحة في مؤتمر صحفي بموسكو

نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر ياكوفينكونائب وزير الخارجية الروسي الكسندر ياكوفينكو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10817/

تحدث نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر ياكوفينكو في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في عدد من القضايا من بينها: مؤتمر السلام في موسكو، والمشاركة الإيرانية لحل القضايا الإقليمية والدولية، وموقف موسكو من مشروع قرار مجلس الأمن المتعلق بإستقلال كوسوفو، وكذلك المشاركة الروسية في عمليات حفظ السلام بافريقيا.

تحدث نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر ياكوفينكو في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في عدد من القضايا من بينها: مؤتمر السلام في موسكو، والمشاركة الإيرانية لحل القضايا الإقليمية والدولية، وموقف موسكو من مشروع قرار مجلس الأمن المتعلق بإستقلال كوسوفو، وكذلك المشاركة الروسية في عمليات حفظ السلام بافريقيا.

وقال ياكوفينكو في حديثه للصحفيين "ان تحديد تاريخ إنعقاد المؤتمرالخاص بتسوية الصراع في الشرق الأوسط والمنتظر عقده في موسكو يتوقف على نتائج المباحثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وكذلك على درجة استعدادهما بالمشاركة بمثل هذا المؤتمر".

كما تحدث نائب وزير الخارجية الروسي عن امكانية مشاركة ايران في الجهود المبذولة لمعالجة القضايا الاقليمية والدولية مؤكدا :"ان هدفنا الاساسي هو ازالة الغموض الذي لايزال قائما حول البرنامج النووي الايراني، وتبديد  كل الشكوك للتاكد من الطبيعة السلمية له, لكن ذلك لايجب ان يحول دون مشاركة ايران في الجهود المبذولة لمعالجة القضايا الاقليمية والدولية".

وبخصوص كوسوفو أكد ياكوفينكو للصحفيين ان روسيا لن تسمح باعتماد قرار مجلس الامن باعلان استقلال الاقليم من جانب واحد حيث افاد "لن تسمح روسيا  باعتماد قرار من مجلس الامن لاعلان استقلال كوسوفو من طرف واحد لان ذلك يؤدي الى زعزعة الاستقرار في المنطقة وتشجيع الانفصاليين في اجزاء كثيرة من العالم، ولقد اقترحنا على شركائنا في المجلس عدم التسرع في اتخاذ قرار بشأن كوسوفو والاستمرار في عملية التفاوض".

 وعن المشاركة الروسية في عمليات حفظ السلام بافريقيا صرح نائب وزير الخارجية  إن وزارتي الخارجية والدفاع تدرسان طلبات الأمم المتحدة حول مشاركة العسكريين الروس في عمليات حفظ السلام، مشيرا الى الدورات التدريبية في روسيا لإعداد رجال قوات حفظ السلام للعمل في البلدان الأفريقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)