رحلة عائلة روسية إلى الإمارات تتحول لمأساة!

أخبار العالم العربي

رحلة عائلة روسية إلى الإمارات تتحول لمأساة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l3pw

تلقت السائحة الروسية أناستاسيا بوبوفا فاتورة قيمتها قرابة 229 ألف دولار، وجهها لها مستشفى إماراتي كان يعالج والدتها التي توفت بعد تعرضها لمرض في القلب.

ولا تستطيع بوبوفا البالغة من العمر 34 عاما أخذ جثة والدتها ومغادرة الإمارات دون دفع مستحقات المستشفى.

ووقعت بوبوفا في حالة متأزمة حينما وصلت مع ابنتيها ووالدتها ناتاليا البالغة من العمر 57 عاما إلى الإمارات في رحلة سياحية في أواخر أكتوبر الماضي.

وفي البداية كانت عطلة الأسرة تسير على ما يرام، لكن الوضع تغير في الـ29 من أكتوبر، بعدما فقدت الوالدة الوعي فجأة عند مسبح الفندق الذي استقروا فيه.

وحدد أفراد طاقم الإسعاف الذي وصل إلى الفندق بطلب من أناستاسيا أن أمها أصيبت بتسلخ الأبهر ما يؤدي على الأغلب إلى وفاة المريض حتى إذا بدأ العلاج الصحيح في الوقت المناسب.

ورفضت تقريبا كل المستشفيات في دبي استقبال المريضة، ما عدا مستشفى بالغ التكلفة، وافق على إجراء عملية القلب المفتوح.

ورغم كل الجهود المبذولة لإنقاذ المرأة لكنها توفت بعد إصابتها بفشل كلوي ودخولها في غيبوبة قضت فيها 20 يوما.

وتبين بعد ذلك أنه يتعين على عائلة أناستاسيا دفع مبلغ هائل لعلاج والدتها وإقامتها في المستشفى.

واستدعت أناستاسيا زوجها من روسيا الذي أحضر معه مبلغا يساوي 30 ألف دولار لتغطية جزء من الفاتورة، ليغادر البلاد لاحقا مع ابنتيهما.

واضطرت أناستاسيا إلى البقاء في دبي إلى حين تسوية المشكلة وإن كانت لا تدري كيف، لأن الفاتورة المطلوبة ضخمة بالنسبة لعائلتها.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا