بوغدانوف حول توريد "إس-300" لدمشق: يجب تمكين السوريين من الدفاع عن سيادتهم

أخبار العالم العربي

بوغدانوف حول توريد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k4xu

أكدت موسكو أن عسكريين روس يجرون مفاوضات مكثفة مع المسلحين لضمان وصول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميئاية إلى بلدة دوما السورية.

وفي تصريح صحفي، أشار المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، إلى أن خبراء المنظمة لم يصلوا إلى دوما حتى الآن بسبب قصف المسلحين.

ولدى تطرقه إلى احتمال توريد منظومات "إس-300" الروسية المضادة للجو لدمشق، قال المبعوث الروسي: "إنه موضوع يتم النظر فيه دائما ومنذ زمن طويل، لكننا تلقينا طلبات بعدم الإقدام على هذه الخطوة. أما بعد أن بدأوا في توجيه ضربات إلى سوريا فيتضح أن المنطق هو أن الضرب سيستمر دون أي مبرر، لكن يجب أن يتمكن السوريون من الدفاع عن سيادة بلادهم وسلامة أراضيهم".

مع ذلك فقد ذكر بوغدانوف أنه شخصيا لا يعلم ما إذا كان القرار حول توريد منظومات "إس-300" لدمشق قد اتخذ أم لا.

وذكر أن الضربة الصاروخية، التي وجهتها مؤخرا الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في سوريا، أساءت للعملية السياسة، لكنه شدد على أن هذه العملية لا بديل عنها. وأكد الدبلوماسي الروسي بهذا الخصوص أن المفاوضات حول التسوية في سوريا مستحيلة من دون مشاركة موسكو ودمشق.

وأوضح أن موسكو لا ترى جدوى من مبادرات تقصي موسكو ودمشق من المشاركة في بحث التسوية السورية، قائلا: "يصعب علي تصور كيف يمكن حل مشكلات سوريا من دون مشاركة السلطات السورية الشرعية"؟

وأعرب بوغدانوف عن أمل روسيا في أن تجري الجولة الجديدة للمفاوضات السورية في جنيف في أسرع وقت ممكن.

وفي تعليقه على اقتراح ألمانيا وفرنسا بإنشاء صيغة تفاوضية جديدة عوضا عن جنيف وسوتشي وأستانا بزعم قلة فعاليتها، قال بوغدانوف: "دعوهم يقترحون شيئا مثمرا وسنرى...".

كما أكد المبعوث الرئاسي الروسي أن القمة الروسية الإيرانية التركية القادمة بشأن سوريا ستنعقد في طهران، موضحا أن ثمة اتصالات مستمرة بين الدول الثلاث الضامنة لعملية أستانا.

المصدر: وكالات

قدري يوسف