مركز المصالحة الروسي يعلن فتح ممر إنساني في مخيم الوافدين لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jx3k

أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا أن تفاقم الوضع في الغوطة الشرقية لا يزال مستمرا، رغم تبني مجلس الأمن الدولي قرارا بفرض هدنة مدتها 30 يوما على عموم الأراضي السورية.

وذكر المركز في بيان، اليوم الاثنين، أن مسلحي الفصائل المسلحة، من بينها "جيش الإسلام" و"جبهة النصرة" و"أحرار الشام"، التي تنشط تحت قيادة موحدة، يواصلون خروقاتهم لنظام وقف الأعمال القتالية. وأضاف أن المسلحين يحتجزون مئات الرهائن، بمن فيهم نساء وأطفال، ويمارسون قمع الأهالي لمنع السكان من مغادرة المنطقة.

وجاء في البيان أن مركز المصالحة الروسي، اتخذ، بالتعاون مع السلطات السورية، قرارا بإجراء تدابير لازمة لضمان خروج مدنيين وإجلاء مرضى وجرحى من الغوطة الشرقية.

وأوضح المركز أن هدنة إنسانية تعلن يوميا، اعتبارا من يوم الثلاثاء 27 فبراير، في منطقة بلدتي دوما وعربين، في الفترة ما بين الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية ظهرا، مشيرا إلى أن "القوات الحكومية السورية ستتوقف في هذه الفترة عن استهداف الإرهابيين".

وتابع البيان أن ممرا إنسانيا ذا مخرج يؤدي إلى منطقة مخيم الوافدين بدمشق، تم إعداده بمساعدة الهلال الأحمر السوري من أجل إجلاء مدنيين. كما ذكر مركز المصالحة أن عددا كافيا من الحافلات وسيارات الإسعاف تم إعدادها أيضا من أجل ضمان إجلاء المرضى والجرحى، إضافة إلى نشر مراكز إطعام وتقديم خدمات طبية أولية، وزيادة عدد الأسرّة في المستشفيات.

كما دعا المركز قادة المسلحين إلى نزع الألغام من الطرق المؤدية إلى الممر الإنساني والسماح للسكان بمغادرة الغوطة الشرقية.

المصدر: موقع وزارة الدفاع الروسية

قدري يوسف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إنفوغرافيك - تصنيف المنتخبات بعد مونديال روسيا