الإمارات: سنرد رسميا على قطر وتصعيدها غير المبرر

أخبار العالم العربي

الإمارات: سنرد رسميا على قطر وتصعيدها غير المبرروزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jqh0

أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، اليوم الجمعة، أن بلاده سترد على تقديم الحكومة القطرية شكوى للأمم المتحدة على الإمارات بسبب "خرقها المجال الجوي القطري".

وكتب قرقاش، في تغريدة نشرها اليوم الجمعة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر": "الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجال قطر الجوي، غير صحيحة ومرتبكة.. نعمل على الرد عليها رسميا بالأدلة والقرائن".

وأكد الوزير الإماراتي أن الشكوى المقدمة من قبل الحكومة القطرية عبر بعثتها الدائمة في الأمم المتحدة تشكل "تصعيدا غير مبرر"، وعلق عليه قائلا: "ما كان يحدث تحت الطاولة أصبح مكشوفا فوقها".

وكانت الحكومة القطرية قد بعثت رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي قالت فيهما إن طائرة إماراتية حربية خرقت المجال الجوي القطري في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وحذرت قطر الإمارات من تداعيات استمرار مثل هذه الحوادث، قائلة: " حال تكرار مثل هذا الانتهاك، فإن دولة قطر سوف تتخذ، حفاظا على حقها السيادي المشروع، كامل الإجراءات اللازمة للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي وأمنها القومي، وفقا للقوانين والضوابط الدولية".

ويأتي هذا التصعيد بين الجانبين في الوقت الذي يستمر توتر داخلي كبير في منطقة الخليج اندلع على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في الـ5 يونيو/تموز من العام 2017 جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

وفي الـ 23 يونيو/تموز من العام 2017 قدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع المقاطعة عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمين" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" وكذلك "حزب الله" اللبناني.

ورفضت السلطات القطرية الاستجابة لهذه المطالب.

المصدر: تويتر + وكالات

رفعت سليمان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مسلمو الصين.. ما حقيقة الاضطهـاد؟