سآكاشفيلي يعلن استعداده ترأس الحكومة الأوكرانية

أخبار العالم العربي

سآكاشفيلي يعلن  استعداده ترأس الحكومة الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jm70

صرح رئيس جورجيا وعمدة مدينة أوديسا الأوكرانية سابقا، ميخائيل سآكاشفيلي، بأنه ليست لديه طموح لرئاسة أوكرانيا، ولكنه مستعد لترأس الحكومة الأوكرانية.

وقال سآكاشفيلي في حوار مع القناة التلفزيونية الأوكرانية " ZIK" مساء اليوم الثلاثاء :" أنا على استعداد لتحمل المسؤولية وترأس الحكومة. ولن أرشح نفسي لرئاسة أوكرانيا ولا بأي شكل من الأشكال، وأعتقد أن الذي يريد الترشح لمنصب رئيس أوكرانيا يجب أن يكون من الأوكرانيين الذين ولدوا وتربوا هنا على الأراضي الأوكرانية".

يشار إلى أن سآكاشفيلي كان رئيسا لجمهورية جورجيا وبعد انقضاء فترة حكمه هرب من جورجيا إلى أوكرانيا خوفا من ملاحقة السلطات هناك، وكانت تربطه صداقات مع رئيس أوكرانيا، بيترو بوروشينكو، فمنحه الجنسية الأوكرانية وساعده في أن يصبح عمدة مدينة أوديسا الساحلية (الحاكم الإداري)، وبعد ذلك جرى خلاف سياسي بين الرجلين أفضى إلى تقديم سآكاشفيلي استقالته وتحوله إلى صفوف المعارضة الأوكرانية وغادر البلاد إلى أوروبا.

وبعد عودته عبر الحدود مع بولندا رفضت أجهزة الأمن إدخاله بسبب قرار إسقاط الجنسية الأوكرانية عنه أثناء غيابه، إلا أن مناصرين له انتظروه أمام المعبر الحدودي وحطموا الحواجز الأمنية وقاموا بإدخاله إلى البلاد رغما عن موظفي الحدود الأوكرانيين.

وفي بداية ديسمبر الجاري تمكنت قوة أمنية من اعتقاله من منزله وأجلسوه في سيارة شرطة وعلى مرأى كاميرات وسائل الإعلام طوق مناصروه سيارات الشرطة عدة ساعات ولم يسمحوا لها بالتحرك، وانتهى الأمر بموافقة رجال الشرطة بعد مفاوضات مع مناصريه على ترك سآكاشفيلي وشأنه مقابل فسح المجال للقوة الأمنية بالعودة إلى مراكز عملها.

وقام بالاعتصام هو وبعض مناصريه في خيم أمام البرلمان الأوكراني حتى مساء الثامن من الشهر الجاري، حينها تمكنت قوة أمنية من اعتقاله وإيداعه السجن، وعلى الفور أعلن إضرابه عن الطعام وهتف أمام الصحفيين "ليرى العالم كيف يموت الرئيس من الجوع".

وأمس الاثنين، رفضت محكمة في العاصمة الأوكرانية كييف طلبا تقدمت به النيابة العامة، بتمديد فترة بقائه في السجن على ذمة التحقيق، وبعد ذلك طلب المدعي العام  من المحكمة إصدار قرار بحق سآكاشفيلي، بالإقامة الجبرية في منزله على مدار الساعة، إلا أن المحكمة رفضته أيضا وقررت إطلاق صراحه.

المصدر: نوفوستي

علي الخطايبة