العراق يطوي صفحة "داعش"

أخبار العالم العربي

العراق يطوي صفحة القوات العراقية تحتفل بإنزال راية "داعش" في إحدى المناطق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jlty

مع إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على تنظيم "داعش" واستعادة كافة أراضي البلاد من تحت سيطرته، انطوت صفحة دموية في تاريخ العراق استمرت ثلاث سنوات.

ورغم إعلان النصر، لا يزال العراقيون، وفق مراقبين، يتوجسون خوفا من العمليات الانتقامية التي قد ينفذها عناصر التنظيم الفارين، والذي "ذابوا" بين المدنيين في مدن البلاد.

وكانت أبرز محطات مرحلة ظهور التنظيم في العراق:

  • إنشاء "داعش" 

في 9 أبريل/ نيسان 2013، أعلن المدعو أبو بكر البغدادي، اندماج تنظيمه "دولة العراق الإسلامية" بتنظيم "جبهة النصرة" في سوريا، ليتشكل تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" والذي أطلق عليها اختصارا "داعش"، لكن النصرة رفضت زعامة البغدادي.

  • تقدم خاطف

في 10-11 يونيو/حزيران 2014، اجتاح مئات المسلحين من "داعش" مناطق شاسعة من العراق، وخاصة مدينة الموصل، ثاني أكبر مدن البلاد، كما احتلوا قسما كبيرا من محافظتي كركوك وصلاح الدين والأنبار، وفي معظم المواقع، تخلت القوات العراقية بشكل مفاجئ عن مواقعها لتنسحب من دون قتال.

يذكر أن التنظيم كان يسيطر منذ يناير/ كانون الثاني 2014 على مدينة الفلوجة القريبة من بغداد ومناطق من محافظة الأنبار في غرب العراق، خلال فترة تولي نائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي، رئاسة الوزراء.

  • "الخلافة"

في 29 يونيو/حزيران  2014، أعلن التنظيم "الخلافة" المزعومة على الأراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا، وأعلن تغير اسمه إلى "الدولة الإسلامية"، وهو الاسم الذي استهجنته الدول العربية والمسلمة لأنه يسئ إلى الدين الإسلامي. 

أبو بكر البغدادي

وظهر البغدادي للمرة الأولى في شريط فيديو تمّ توزيعه عبر "مواقع جهادية" عدة في مسجد النوري في الموصل وألقى كلمة دعا فيها كل المسلمين إلى مبايعته.

  • البطش بالأقليات

بعد سيطرة التنظيم على محافظة نينوى، هاجم قرى وبلدات أقليات الإيزيديين والمسيحيين والتركمان، وكانت أبشعها في 3 أغسطس/آب 2014، حيث اجتاح مناطق الإيزيديين في سنجار وأعدم العشرات منهم وأسر وسبى ألوفا من نساء وأطفال.

  • نزوح الملايين

تسبب انتشار "سلطة الخلافة" في محافظات (نينوى وصلاح الدين والأنبار وبعض المناطق في كركوك وديالى) بنزوح الملايين باتجاه مناطق إقليم كردستان ووسط وجنوب العراق.

  • استهداف التاريخ

ومنذ سيطرة التنظيم، أقدم على تدمير العديد من المواقع الدينية والأثرية المهمة التي تعود إلى مراحل ما قبل وما بعد الإسلام، كما تم تخريب متحف المدينة وإحراق مكتبتها.

  • التحالف الدولي

في الثامن من أغسطس/آب 2014، باشرت الولايات المتحدة القتال ضد تنظيم "الدولة" وأخذت تقصف مواقع للتنظيم بناء على طلب بغداد، ليعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إنشاء تحالف دولي واسع للقضاء عليه.

  • العبادي رئيسا للوزراء

في 11 اغسطس/ آب تم تكليف حيدر العبادي بتشكيل حكومة جديدة، مدعوما من المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، على الرغم من الخلافات بسبب رفض المالكي تنحيه من منصبه مطالبا بولاية ثالثة.

ومع تولي العبادي المنصب، أصبح كذلك القائد العام للقوات المسلحة العراقية، وكانت أول مهمة أعلن التزامه بها هي تحرير أراضي البلاد.

  • تقهقر "داعش"

في 31 مارس/ آذار 2015، استعادت القوات العراقية مدينة تكريت وشاركت الفصائل المسلحة، التي تم توحيدها لاحقا تحت اسم "الحشد الشعبي"، في الهجوم، في حين شاركت الولايات المتحدة عبر التحالف في عمليات القصف الجوي.

 وفي 13 نوفمبر/شباط، استعادت قوات البيشمركة الكردية مدعومة بقوات التحالف الدولي منطقة سنجار.

وفي 9 فبراير/شباط  2016، استعادت القوات العراقية مدينة الرمادي قبل أن تستعيد مدينة الفلوجة في السادس والعشرين من يونيو/حزيران.

في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016، انطلقت أضخم عملية عسكرية ضد التنظيم لاستعادة مدينة الموصل. وفي 10 يوليو/حزيران 2017، أعلن العبادي استعادة المدينة.

  • المعركة الأخيرة

وبعد استعادة المناطق واحدة تلو أخرى، ومنها تلعفر والحويجة والقائم وراوة، أطلق العراق المعركة الأخيرة في الصحراء الغربية الشاسعة في البلاد، ليتم الإعلان في 9 ديسمبر/ كانون الأول السيطرة على كاملة أراضي البلاد.

المصدر: وكالات

علي جعفر

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أسماء فلسطينية لشوارع مغربية تثير "أزمة هوية"