لافرينتيف: نعمل لإحلال الاستقرار في جميع أرجاء سوريا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jg3x

أكد رئيس الوفد الروسي إلى أستانا ألكسندر لافرينتييف، على أن مكان عقد مؤتمر الحوار السوري لم يقرر بعد، وأنه ربما يكون في "حميميم" على الأرضي السورية.

وقال لافرينتييف: "ندعو المعارضة السورية إلى التخلي عن الشروط المسبقة للمشاركة في الحوار.. خلال لقاءاتنا لمسنا ارتفاع درجة الثقة بين الأطراف المتنازعة في سوريا".

أكد رئيس الوفد الروسي إلى أستانا ألكسندر لافرينتييف، على أن مكان عقد مؤتمر الحوار السوري لم يقرر بعد ، وأنه ربما يكون في حميميم على الأرضي السورية.

وقال لافرينتييف: "ندعو المعارضة السورية إلى التخلي عن الشروط المسبقة للمشاركة في الحوار.. خلال لقاءاتنا لمسنا ارتفاع درجة الثقة بين الأطراف المتنازعة في سوريا".

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أنه ناقش مع الرئيس السوري بشار الأسد مسألة المرحلة الانتقالية، وأنه يدرك أهمية إطلاق حوار وطني لحل الأزمة السورية.

وقال لافرينتييف: "محادثات أستانا تهدف لتعزيز الثقة بين الأطراف المتنازعة في سوريا"، مشيرا إلى قرار تغيير اسم مؤتمر الشعوب في سوريا إلى مؤتمر الحوار السوري.

وأكد السياسي الروسي على أمله في القضاء على داعش والمجاميع الإرهابية في سوريا خلال أسابيع، مشيرا إلى أن مستوى التوتر في إدلب لا يزال عاليا وتركيا لم تنشئ بعد حواجز التفتيش حسب اتفاق أستانا، داعيا الجانب التركي إلى الوفاء بالتزاماته.

وقال لافرينتييف: "استخدمت قوة مفرطة في تحرير الرقة من داعش، مشددا على بذل الجهود لتفادي أي تصادم بين الأمريكيين والقوات الحكومية السورية.

وكانت وزارة خارجية كازاخستان أكدت أن جميع الوفود المشاركة في "أستانا-7"، وصلت إلى العاصمة الكازاخستانية.

وأضافت الخارجية في بيان لها، أنه من المقرر أن يشهد اليوم لقاءت ثنائية وجماعية لمناقشة أجندة الاجتماع، وذلك بعيدا عن الإعلام، فيما ستعقد الجلسة العامة بعد ظهر الغد الثلاثاء 31 أكتوبر.

وأشار البيان، إلى أن المشاركين في المباحثات، يخططون لإنشاء مجموعة عمل خاصة بإطلاق سراح الرهائن والمعتقلين، وتسليم جثامين القتلى والبحث عن المفقودين.

كما تعتزم الأطراف المشاركة النظر في قضايا مكافحة الإرهاب، وتبني البيان المشترك بشأن عملية نزع الألغام في سوريا.

المصدر: RT

هاشم الموسوي