"الهيئة العليا" تشكك بضم منصتي موسكو والقاهرة لوفد موحد إلى جنيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jf64

شككت هيئة المفاوضات العليا المنبثقة عن منصة الرياض للمعارضة السورية في جدوى ضم وفدين من منصتي موسكو والقاهرة إلى وفد موحد سيمثل المعارضة في مفاوضات جنيف حول سوريا.

وقال يحيى العريضي، مستشار الهيئة العليا للمفاوضات، في حديث لوكالة"إنترفاكس" اليوم الاثنين، ردا على سؤال حول جاهزية الهيئة لاستيعاب ممثلين عن مجموعتي موسكو والقاهرة لتشكيل وفد مفاوض موحد إلى جنيف: "نرحب بأولئك الذين يمثلون، بالفعل، مصالح الشعب السوري ويسعون لبناء سوريا حرة ومستقلة، وإذا كان ممثلو مجموعتي موسكو والقاهرة يؤيدون هذه المبادئ، سنرحب بهم".

وشدد على أن "من يدعمون نظام (الرئيس السوري بشار الأسد) ويسعون إلى بقائه في السلطة بغض الطرف عن قتله آلاف المدنيين"، لا مكان لهم في وفد المعارضة الموحد.

وأكد العريضي أن موعد إجراء مشاورات في الرياض حول تشكيلة الوفد لا يزال قيد المناقشة، مثلما مسألة من سيترأس هذا الوفد.

وسبق أن أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الأسبوع الماضي، أن الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف ستجري في نوفمبر المقبل.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أشار إلى أن عدم إحراز تقدم ملحوظ في جنيف مرتبط بمحاولات عدد من ممثلي المعارضة السورية "وضع شروط مسبقة، كرحيل الرئيس الأسد عن الساحة السياسية، وهو ما يخالف قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي وضع معايير عملية جنيف".

من جانبه، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في بداية الشهر الجاري، إن الرياض تأمل في تشكيل وفد موحد إلى جنيف، مشيرا إلى أن إطلاق العملية السياسية بفعالية في سوريا على أساس القرار 2254 يتطلب توحيد المعارضة، وهو ما تريده جميع دول مجموعة "أصدقاء سوريا"، بما فيها السعودية وروسيا والولايات المتحدة ومصر.

ودعت موسكو مجموعات المعارضة السورية إلى التوحد قبل انطلاق الجولة الجديدة من جنيف للانتقال إلى عملية التفاوض المباشر بين المعارضة والحكومة السورية.

المصدر: إنترفاكس + وكالات

إينا أسالخانوفا

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا