الدفاع الروسية تنفي استهداف "قوات سوريا الديمقراطية" في دير الزور

أخبار العالم العربي

الدفاع الروسية تنفي استهداف إيغور كوناشينكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jb4s

نفت وزارة الدفاع الروسية تقاريرا حول استهداف الطيران الحربي الروسي وحدات "قوات سوريا الديمقراطية" في محافظة دير الزور السورية الشرقية.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عن المتحدث الرسمي باسمها، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الاثنين: "يوجه طيران القوات الجوية الفضائية في إطار عملية القوات السورية الخاصة بتدمير الملاذ الأخير لداعش في دير الزور وذلك بضربات دقيقة على مواقع الإرهابيين، التي تم رصدها وتأكيد وجودها عبر قنوات عدة".

وأوضح كوناشينكوف أن "الغارات يتم شنها على كل نقاط إطلاق النار، التي تقصف مواقع القوات السورية، والقوات الإضافية للإرهابيين المتقدمة من المناطق الخلفية".

وشدد اللواء الروسي على أن "طائرات مسيّرة روسية وقوات الاستطلاع، العاملة في منطقة دير الزور 24 ساعة يوميا، لا تسجل أي أعمال قتالية بين مسلحي قوات سوريا الديمقراطية والوحدات الخلفية لإرهابيي داعش".

وبيّن المتحدث باسم وزارة الدفاع أن هذه الحقيقة واضحة بشكل خاص "في مناطق حقول النفط والغاز بالمحافظة، حيث يخوض مسلحو داعش حاليا مقاومة شرسة في مواجهة القوات السورية المتقدمة".  

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، على لسان كوناشينكوف، أن روسيا لم تحصل حتى الآن على أي توضيحات من البنتاغون حول الصور، التي نشرتها الوزارة مؤخرا وحول التنقلات الحرة لمقاتلين من "قوات سوريا الديمقراطية" وعناصر من القوات الخاصة الأمريكية في المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين.

ومن الجدير بالذكر أن تصريحات وزارة الدفاع الروسية تأتي تعليقا على تقرير نشرته وكالة "رويترز" حول شن الطائرات الحربية الروسية ضربات على مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" في محافظة دير الزور.

التحالف الدولي: نجري مشاورات مع الجانب الروسي

أفاد رايان ديلون، المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن"، بأن التحالف يجري مشاورات مع الجانب الروسي بعد تقارير صدرت عن "قسد" بشأن قصف مواقعها.

وكتب ديلون على صفحته في موقع تويتر" "قوات سوريا الديمقراطية أفادت بحدوث قصف غير مباشر لمواقعها. التحالف يجري مشاورات مع الجانب الروسي لمنع المنازعات، ونحن نسلم (الجانب الروسي) معلومات لكي نتأكد من تطبيق الإجراءات المتفق عليها لمنع المواجهات".

المصدر: وكالات

رفعت سليمان، قدري يوسف