استفتاء كردستان.. قوى عراقية تطالب الرئيس معصوم بـ"العودة إلى الصمت"

أخبار العالم العربي

استفتاء كردستان.. قوى عراقية تطالب الرئيس معصوم بـفؤاد معصوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jakk

أشاد المبعوث الأممي الخاص إلى العراق يان كوبيتش بالمبادرة التي أطلقها قبل أيام رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم وتقضي بتأجيل الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق.

وأعلنت رئاسة الجمهورية في العراق في بيان لها أن هذه الإشادة جاءت أثناء اجتماع بين معصوم وكوبيتش اليوم الخميس، حيث أكد المسؤول الأممي استعداد المنظمة العالمية لدعم العراق في المجالات كافة.

وجاء في البيان أن الاجتماع تركز على أهمية تعميق التفاهم البناء بين كافة أطراف العملية السياسية لحل المشاكل العالقة بين حكومتي بغداد وأربيل، لا سيما فيما يتعلق بالاستفتاء المقرر تنظيمه يوم الاثنين المقبل.

وأعرب الرئيس العراقي عن "ثقته الثابتة بقدرة العراقيين على حل كافة مشاكلهم عبر الحوار والحرص المتبادل على تعزيز التعاون وتعميق وحدة الصف بوجه الإرهاب"، مشددا على "روح الأخوة التي تربط كافة المكونات العراقية".

في غضون ذلك، تعرض معصوم لانتقادات قوية داخل البلاد على خلفية المبادرة التي طرحها في 16 أيلول/سبتمبر الجاري وتقضي بإطلاق حوار بين الزعماء السياسيين في بغداد وأربيل بغية التوصل إلى حلول ملموسة وعاجلة تكفل تجاوز الأزمة الراهنة.

وهاجمت حركة "الإرادة" العراقية الخميس بأشد العبارات مبادرة معصوم، معربة عن أملها أن يعود رئيس الجمهورية إلى "صمته الذي تعودنا عليه مسبقا" بدلا عن إطلاق "مبادرات غير دستورية لحفظ ماء وجه بارزاني".

وأعلنت الحركة في بيان لها: "في الوقت الذي ندعم به أي مبادرة يقوم بها أي طرف لإلغاء استفتاء بارزاني المشؤوم الذي يهدف إلى تمزيق وحدة العراق، والذي نشكر فيه جميع الدول التي أعلنت رفضها بشكل واضح وصريح لهذا الاستفتاء، فإننا نرفض المبادرة التي أطلقها رئيس الجمهورية لعدة أسباب".

وشدد البيان على أن هذه المبادرة تخالف دستور البلاد جملة وتفصيلا لأنها تطرح الاستفتاء المقبل كقضية دولية، مما يفتح الباب لتدخل أجنبي في شؤون العراق الداخلية، ولا تتحدث عن إلغاء الاستفتاء بل عن تأجيله فقط.

ورفضت الحركة "جملة وتفصيلا" أي حوار فيه شروط مسبقة مع حكومة كردستان العراق، معربة عن استغرابها من صدور مبادرات كهذه من رئيس الجمهورية، وهو "المفترض الساهر على تطبيق الدستور وعليه كان من المفترض أن يقترح مظلة الدستور وحدها كخط شروع للتفاوض والتفاهم وليس جهات أخرى".

وذكّرت حركة "الإرادة" الرئيس معصوم بأن المحكمة الاتحادية العليا قد قررت بأن الاستفتاء المقبل غير شرعي، مشيرة إلى أن قراراتها باتة وملزمة، علاوة على قرار مجلس النواب كأعلى سلطة تشريعية في البلاد برفض الاستفتاء.

ودعت رئيسة الحركة حنان الفتلاوي القوى السياسية داخل البلاد إلى إعادة النظر في مستقبل رئاسة الجمهورية "إذا كان القائمون عليها غير واضحي المواقف تجاه وحدة العراق وسيادته".

المصدر: السومرية نيوز

نادر عبد الرؤوف