القوات المصرية تستخدم أحدث سترة قتالية روسية للصمود في ساحة المعركة

أخبار العالم العربي

القوات المصرية تستخدم أحدث سترة قتالية روسية للصمود في ساحة المعركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9wu

قال المتحدث باسم المنطقة العسكرية الجنوبية فاديم أستافيف، إن قوات المظليين الروسية خلال تدريبات "حماة الصداقة – 2017"، تستخدم قاذفات قنابل ورشاشات وأسلحة آلية من مختلف العيارات.

من جانب آخر أتقن الجنود المصريون استخدام سترة "راتنيك" مما يزيد بشكل كبير من كفاءة وبقاء المظليين في ساحة المعركة.

وتضم "راتنيك" السلاح والدرع وجهاز الاتصال والملاحة، وكلها موحدة في مجموعة متكاملة، ويرفع هذا العتاد من فاعلية القوات المسلحة، في مناطق القتال المحلية وفي العمليات القتالية ضد الإرهابيين أيضا.

تشمل هذه المجموعة أربعين مادة يبلغ وزنها عشرين كيلوغراما ويمكن نزعها عند الضرورة خلال ثوان معدودة، حيث تتناسب مع متطلبات الجيش الروسي وأي جيش في العالم، فهي تستخدم منظومة الملاحة "غلوناس" والأجهزة الروسية لاستقبال وإرسال المعلومات ومحطات الراديو الروسية، كما تشمل المجموعة أجهزة الرؤية الليلية وتجدر الإشارة إلى أن البدلة نفسها من صناعة روسية.

وفي أساس هذه العدة بدلة ألياف اصطناعية، يمكن ارتداؤها يومين متواليين، لأن النسيج من البوليمير لا يحمي الجسم من النار والشظايا فحسب، بل يجعله غير مرئي في الأشعة ما تحت الحمراء المستخدمة في أجهزة القنص الليلية.

ولم يصنع الدرع الجديد من التيتان بل من صفائح خزفية لا تخترقها رصاصات البندقية القانصة، أما نموذج هذا الدرع المخصص للبحارة فيقوم بمهمة سترة الإنقاذ، هذا بالإضافة إلى الخوذة التي لا تقتصر هنا على واقية بسيطة للرأس وإنما تتعداها إلى تجهيز مصنوع من مجموعة مواد معقدة ومتعددة الوظائف، كما ركبت على الخوذة عدسة كاميرا تسجيلية تستطيع رصد سير المعركة بالإضافة إلى شاشة فيديو موصولة بالسمت على السلاح من أجل التسديد من أية وضعية.

المصدر: تاس