الخارجية الفلسطينية: مواعظ ليبرمان محكوم عليها بالسقوط المدوي

أخبار العالم العربي

الخارجية الفلسطينية: مواعظ ليبرمان محكوم عليها بالسقوط المدويأفيغدور ليبرمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j1a0

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصريحات لوزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان خلال لقاء مع مبعوث أمريكي، إذ جدد دعوته إلى التخلي عن السعي لعقد اتفاق سلام ثنائي مع الفلسطينيين.

وذكرت الوزارة أن "موعظ ليبرمان" جاءت بالتزامن مع وصول جيسون غريبنبلات، الممثل الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمفاوضات الدولية الى المنطقة.

واعتبرت الوزارة تصريحات ليبرمان "مواعظ" موجهة الى السيد غرينبلات ينصحه فيها بـ "التخلي عن أية خطط للمضي قدما في أية عملية سلام ثنائية مع الفلسطينيين"، داعياً إلى "الانتقال الى محور الدول المعتدلة، فهناك سيكون الانفراج وهناك من الأفضل استثمار الجهد المبذول".

وجاء في البيان أن الوزارة تدين بأشد العبارات "مهاترات ليبرمان"، وتؤكد أن ما قاله الوزير الاسرائيلي لا يعدو كونه "خارطة طريق" إسرائيلية بامتياز للهروب من السلام واستحقاقاته، ومحاولة مكشوفة لوضع "العربة أمام الحصان"، والالتفاف على مبادرة السلام العربية والتعامل معها بشكل عكسي.

وتابعت الوزارة أن هذه التصريحات تصب أيضا في إطار محاولات إسرائيل لعرقلة الجهد الأمريكي الهادف الى إطلاق مفاوضات حقيقية وجدية بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، و"هو ما يتوافق أيضاً مع سعي الحكومة الاسرائيلية للتسويف والمماطلة لكسب المزيد من الوقت من أجل تنفيذ مخططاتها الاستعمارية التوسعية على حساب الأرض الفلسطينية المحتلة، بهدف اغلاق الباب نهائيا أمام أية فرصة لاقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة الى جانب دولة اسرائيل".

وشددت الخارجية الفلسطنينية في بيانها على أن "السلام يتحقق فقط من خلال بوابة الشرعية الفلسطينية، وأن المحاولات الاسرائيلية المكشوفة الهادفة الى طرح بوابات بديلة سيكون مصيرها الفشل والسقوط المدوي".

وكان ليبرمان قد دعا إدارة دونالد ترامب إلى التخلي عن السعي إلى عقد اتفاقية سلام شاملة ثنائية بين إسرائيل والفلسطنيين، ودعا إلى التركيز على ضمان السلام الإقليمي بين "الدولة اليهودية والعالم العربي الكبير".

المصدر: صفحة وزارة الخارجية الفلسطينية على شبكة "فيسبوك"

أوكسانا شفانديوك

الأزمة اليمنية