توجه روسي أمريكي لوقف إطلاق النار في سوريا

أخبار العالم العربي

توجه روسي أمريكي لوقف إطلاق النار في سوريا الأزمة السورية ووقف الأعمال القتالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j0sq

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن موسكو وواشنطن اتفقتا على وقف لإطلاق النار جنوبي سوريا.

وقال لافروف بعد لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين بنظيره الأمريكي، دونالد ترامب على هامش قمة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية، إن روسيا والولايات المتحدة مستعدتان للإعلان عن وقف إطلاق النار جنوب غرب سوريا اعتبارا من 9 يوليو.

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" نقلت عن مصادر مطلعة في وقت سابق، أن روسيا والولايات المتحدة تبديان استعدادهما لإعلان وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا، بدءا من يوم الأحد المقبل.

هذا ورفض آر. سي. هاموند، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الذي يحضر قمة مجموعة العشرين بألمانيا، التعليق على ما نشرته الوكالة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، قد أعلن الخميس، عن استعداد الولايات المتحدة لدراسة إمكانية إنشاء آلية مشتركة مع روسيا لتأمين الاستقرار في سوريا، بما في ذلك توفير مراقبين لوقف إطلاق النار على الأرض، وتنسيق إيصال المساعدات الإنسانية.

يذكر، أن القيادة العامة للجيش السوري أعلنت الخميس 6 يوليو، عن تمديد العمل بوقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية "درعا – السويداء – القنيطرة" حتى نهاية يوم السبت القادم، متوعدة بالرد على أي خرق.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان: "إنه من أجل دعم العملية السلمية والمصالحات الوطنية جرى تمديد وقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية لغاية الثامن من الشهر الجاري".

هذا وكانت قيادة الجيش أعلنت في الثالث من الشهر الجاري، "وقف الأعمال القتالية في درعا والقنيطرة والسويداء اعتبارا من الثاني وحتى السابع من يوليو الجاري".

ووقف إطلاق النار من جانب واحد خلال أسبوعين، هو الثاني من نوعه، لكن على عكس الإعلان الأول، فقد وسعت الحكومة السورية نطاقه إلى ما وراء مدينة درعا ليشمل محافظة القنيطرة بجنوب غرب البلاد والسويداء في جنوب شرق البلاد.

مفاوضات أستانا حول سوريا

وفي سياق منفصل، انتهت في العاصمة الكازاخستانية هذا الأسبوع الجولة الـ5 من مفاوضات أستانا حول التسوية السورية، ولم يتكلل هذا الاجتماع بإبرام أي اتفاقات حول رسم حدود مناطق خفض التصعيد في سوريا.

وأكد رئيس الوفد الروسي إلى الاجتماع، ألكسندر لافرينتييف، في مؤتمر صحفي عقب الجلسة العامة، أنه لم يتم التوقيع على أي وثائق في المفاوضات، لكنه شدد على أن قرار تأجيل إبرام الاتفاق حول إقامة 3 مناطق خفض تصعيد في محافظة ادلب وحمص والغوطة الشرقية، يعد مؤقتا، متوقعا أن هذه الوثيقة سيتم التوقيع عليها في وقت قريب.

وأعلنت روسيا وتركيا وإيران، في بيان مشترك صدر عنها بعد انتهاء المفاوضات، أن الجولة القادمة من عملية أستانا ستعقد في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/آب القادم، منوهة بأن الجلسة القادمة لمجموعة العمل المشتركة للأطراف الضامنة لعملية أستانا ستجري في إيران يومي 1 و2 من الشهر ذاته.

روسيا والصين.. بيان مشترك بشأن الأزمة في سوريا

من جهة أخرى، أكدت روسيا والصين، في بيان مشترك "حول الوضع في العالم"، ضرورة احترام سيادة سوريا، وحل الأزمة فيها عبر الحوار، داعيتين لإجراء تحقيق موضوعي في حوادث استخدام الكيميائي في هذه البلاد.

وجاء في البيان، الذي تم نشره في موقع الرئاسة الروسية عقب المحادثات الثنائية في موسكو بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الصيني، شي جين بينغ، أن "الطرفين يشددان على ضرورة احترام سيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها ووحدة أراضيها، وتدعوان إلى حل الأزمة في سوريا من خلال الوسائل السياسية الدبلوماسية وعبر حوار سوري سوري واسع، دون طرح أي شروط مسبقة، وبلا تدخل من الخارج".

كما دعت الدولتان، إلى "البحث عن خيار التسوية السياسية الذي يتطابق مع خصوصية سوريا ويأخذ بعين الاعتبار قلق جميع الأطراف المشاركة في هذا النزاع".

المصدر: وكالات
هاشم الموسوي

الأزمة اليمنية