"قوات سوريا الديمقراطية" تكمل تطويق الرقة

أخبار العالم العربي

قوات سوريا الديمقراطية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izpo

أفاد نشطاء سوريون اليوم الخميس بأن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" تمكن من إحراز تقدم استراتيجي هام في جنوب مدينة الرقة، ما أتاح له إكمال الطوق حول "عاصمة إرهابيي داعش" في سوريا.

وأوضح النشطاء أن المقاتلين المشاركين في حملة "غضب الفرات" حققوا تقدما بالغ الأهمية في محيط بلدة كسرة الفرج باتجاه الضفاف الجنوبية المقابلة لحي مشلب، وبسطوا سيطرتهم على جميع القرى المقابلة لمدينة الرقة.

من جانبها، أكدت قيادة الحملة أن قواتها حررت قرية كسرة عفان التي تقع عل بعد 6 كم من جنوب المدينة، وأسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن القضاء على 4 إرهابيين.

ويصر النشطاء على أنه رغم تقدم "قوات سوريا الديمقراطية"، لم يسحب تنظيم "داعش" مسلحيه من الرقة، ولم يتم التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن، وذلك بسبب مخاوف الإرهابيين من أن تنفذ روسيا تهديدها باستهداف أرتال الإرهابيين المتجهة إلى محافظتي دير الزور وحمص.

من جانبه، أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والمنسق لحالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، أن ما بين  50 ألف و100 ألف مدني قد يجدون أنفسهم بين المطرقة والسندان عالقين داخل المدينة، مضيفا أن نحو 25 ألف مواطن استطاع الفرار من مناطق سيطرة "داعش" منذ إطلاق المرحلة الحاسمة لعملية تحرير الرقة.

وأضاف المسؤول أن الوضع الإنساني في المدينة لا يزال كارثيا، إذ يواجه المواطنون الذين يقدمون على الفرار أخطارا عديدة، بينها ملاحقتهم من قبل الإرهابيين وتجنيدهم الاضطراري في صفوف التنظيم، فضلا عن خطر انفجار القنابل والألغام الأرضية.

في الوقت نفسه، يعاني المدنيون المتبقون داخل المدينة من النقص الحاد في مياه الشرب والمواد الغذائية والخدمات الأساسية، على حد قول أوبراين.

وجاء ذلك بعد يوم من إعلان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 173 مدنيا على الأقل لقوا حتفهم جراء معركة الرقة منذ بداية الشهر الجاري.

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف

الأزمة اليمنية