التحالف وداعش يتبادلان الاتهامات حول قصف مسجد " النوري"

أخبار العالم العربي

التحالف وداعش يتبادلان الاتهامات حول قصف مسجد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iysr

نفى التحالف الدولي ضد "داعش"، تنفيذ أي ضربات في المنطقة التي يوجد بها مسجد "النوري" التاريخي في الموصل ردا على الاتهامات التي وجهها داعش له بتدمير المسجد.

وقال ممثل التحالف الدولي جون دوريان اليوم، إن "التحالف لم ينفذ ضربات في المنطقة التي يوجد بها المسجد التاريخي في الموصل".

بدوره، وصف قائد عمليات التحالف البرية، جوزيف مارتن ، تدمير المسجد بأنه " جريمة ضد شعب الموصل و الشعب العراقي بأسره "، مشيرا إلى أن " مسؤولية ذلك تقع على عاتق داعش".

رد التحالف هذا جاء بعد اتهامات " داعش " بأن طائرات أمريكية قامت بقصف مسجد النوري.

وكان الجيش العراقي قد اتهم مسلحي تنظيم "داعش" بإقدامهم أمس على تفجير مئذنة الحدباء وجامع النوري، تزامنا مع اقتراب القوات العراقية لطرد التنظيم  من موقع المسجد، "عصابات داعش الإجرامية ارتكبت جريمة أخرى بنسف مسجد النوري ومنارته الحدباء التاريخية"، حسب بيان الجيش.

ويقع المسجد في البلدة القديمة إلى الغرب من مدينة الموصل، حيث تستعر معارك حاسمة في الفترة الأخيرة، وكان ألقى متزعم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، في يوليو 2014 خطبة في هذا المسجد ، معلنا خلالها عن إنشاء "دولة الخلافة" وأعلن نفسه رئيسا لها.

ويعد "الجامع النوري" أو "الجامع الكبير" أو "جامع النوري الكبير" أبرز مساجد العراق التاريخية وظل صامدا ما يقارب 844 عاما، ونجا من غزو المغول، إلا أنه لم يسلم من تنظيم داعش.

وكان الجيش العراقي أطلق المرحلة النهائية من العملية العسكرية لطرد مسلحي التنظيم من الموصل، ثاني أكبر مدن العراق.

وتمكنت القوات الحكومية من طرد عناصر "داعش" من الجانب الشرقي للموصل، في عملية دامت نحو 3 أشهر بين أكتوبر 2016 ويناير 2017، ومنذ فبراير الماضي تقوم بعملية في الأحياء الواقعة غرب نهر دجلة الذي يقسم المدينة إلى شطرين، شرقي وغربي.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله 

الأزمة اليمنية