لأول مرة... البشير يتهم مصر بدعم المتمردين ويتحدث عن مؤامرة ضد بلاده

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuyh

اتهم الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الثلاثاء، الحكومة المصرية بدعم الحركات المسلحة السودانية المتمردة وببيع بلاده ذخائر فاسدة.

وفي كلمة بمناسبة تكريم قدامى المحاربين السودانيين بالخرطوم، قال البشير إن "القوات المسلحة السودانية، رغم الكيد والتآمر، ظلت صامدة تحقق الانتصار تلو الأخر".

وأشاد البشير "ببسالة أبناء القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وما حققوه من نصر في اليومين الماضيين في ولايتي شرق دافور وشمال دارفور".

وشدد الرئيس السوداني على أن "قوات الجيش والدعم السريع غنمت مدرعات ومركبات مصرية أستخدمها متمردو دارفور في هجومهم، الأحد الماضي، على الولايتين"، مؤكدا أن القوات المهاجمة انطلقت من دولة جنوب السودان ومن ليبيا على متن مدرعات مصرية.

واعتبر البشير أن السودان "تواجه تآمرا كبيرا"، موضحا أن "القوات المتمردة دخلت بمؤامرة ضخمة جدا، حيث أنها تحركت بمحورين، محور من جنوب السودان بمتحرك قوامه 64 عربة، استطاعت القوات المسلحة أن تدمر وتستولي عليها جميعا، وفي محور من شمال دارفور، قبضت القوات المسلحة على عربات مدرعة".

وتابع الرئيس السوداني بالقول: "للأسف إنها مدرعات مصرية، قاتلنا لأكثر من 17 عاما ولم تدعمنا مصر، حتى الذخائر التي اشتريناها من مصر كانت ذخائر فاسدة، على الرغم من أننا حاربنا معهم في أكتوبر 1973".

وكانت حسابات للجيش وجهاز الأمن والمخابرات السودانية في "فيسبوك"، قد بثت صورا لمدرعات شاركت في معارك دارفور الأخيرة، قالت إنها مصرية.

ومن الجدير بالذكر أنه، على الرغم من التوتر المستمر منذ فترة طويلة في العلاقات بين السودان ومصر، هذه هي المرة الأولى التي تتهم فيها الخرطوم صراحة القاهرة بدعم المتمردين السودانيين في دارفور.

وكان الجيش السوداني قد أعلن، السبت الماضي، عن تصديه لهجومين من جماعتين مسلحتين نفذا عبر حدود البلاد مع دولتي ليبيا وجنوب السودان في منطقة دارفور.

وقال الجيش في بيان رسمي صدر عنه بهذا الصدد: "نجحت قواتنا المسلحة وقوات الدعم السريع في التصدي لهجوم متزامن من مجموعتين من ليبيا ودولة جنوب السودان على شمال وشرق دارفور".

وعلى خلفية هذه التطورات، أعلن أمين حسن عمر، مبعوث رئيس السودان للمفاوضات والتواصل الدبلوماسي حول إقليم دارفور، أن الجماعات المتمردة التي نفذت الهجومين المذكورين على إقليم دارفور استخدمت معدات عسكرية مصرية.

وقال عمر، في مؤتمر صحفي عقده الاثنين: "نعرف أن مصر تدعم حليفها في ليبيا اللواء خليفة حفتر، كما تدعم دولة جنوب السودان أيضا بالسلاح".

وأكد عمر، في المؤتمر الصحفي، أن "القوات المتمردة دخلت من دولتي جنوب السودان وليبيا، وهي تستخدم مركبات ومدرعات مصرية".

ولم يصدر بعد تعليق رسمي من الجانب المصري بخصوص ما جاء على لسان المسؤولين السودانيين.

ومنذ عام 2003، تقاتل 3 حركات سودانية مسلحة رئيسية في دارفور ضد الحكومة السودانية، هي "العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، و"جيش تحرير السودان" بزعامة مني مناوي، اللتان أعلنتا في وقت سابق من مايو/أيار الجاري وقف الأعمال القتالية لمدة 6 أشهر، و"تحرير السودان"، التي يقودها عبد الواحد نور.

ورفضت الحركات الثلاث التوقيع على وثيقة سلام برعاية قطرية في يوليو/تموز عام 2011، رغم الدعم الدولي القوي الذي حظيت به، بينما وقعت عليها حركة "التحرير والعدالة".

المصدر: الإعلام السوداني + وكالات

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية