الخارجية الأمريكية: استخدام دمشق للكيماوي تهديد لأمن المنطقة

أخبار العالم العربي

الخارجية الأمريكية: استخدام دمشق للكيماوي تهديد لأمن المنطقةمبنى وزارة الخارجية الأمريكية - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itw7

حملت وزارة الخارجية الأمريكية، الحكومة السورية تبعات استخدام السلاح الكيماوي، معتبرة أن استخدامه في سوريا يعتبر "تهديدا للأمن في المنطقة".

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر، جدد التأكيد على أن بلاده لن تتسامح مع من "يستخدم الأسلحة الكيماوية في سوريا".

وقال المتحدث: "هناك تحديات كبيرة أمام المجتمع الدولي، وقلق المنظمة إزاء الثغرات والتضاربات والتناقضات في إعلان سوريا انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيمياوية وتدميرها لمخزونها"... "سبق مخاوف المنظمة أحداث الهجمات المروعة بهذه الأسلحة التي ارتكبت في خان شيخون خلال الشهر الماضي".

وكان المدير العام للأمم المتحدة لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أحمد أوزومكو، أكد استخدام الأسلحة السامة أكثر من 45 مرة في سوريا، بدءا من الجزء الثاني من العام الماضي وحتى بداية شهر إبريل 2017.

وأضاف أوزومكو، أن نتائج الفحوصات التي أجريت أثبتت أن العينات المأخوذة من الضحايا أظهرت استخدام غاز السارين أو مواد مماثلة أخرى.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد اعتبر في مقابلة مع قناة "أو إن تي" البيلاروسية، أن الهجوم الكيماوي في خان شيخون، هو "مخطط لشيطنة الدولة السورية"، كما اعتبر أن كل الجماعات التي يحاربها الجيش السوري هي أدوات في يد أمريكا تجمعها "العقيدة الوهابية".

وقال الأسد: "الهجوم الكيماوي جزء من الحملة على سوريا من أجل أن يظهروا أن المشكلة في سوريا ليست (داعش) و (النصرة)، وإنما هي الدولة التي تقوم بقتل المواطنين الأبرياء عبر استخدام الغازات السامة".

وأضاف الأسد: "الهجوم غطاء من أجل التدخل العسكري الأمريكي في سوريا".

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي