ماتيس: واشنطن وأنقرة ستتجاوزان الخلاف حول تسليح الأكراد

أخبار العالم العربي

ماتيس: واشنطن وأنقرة ستتجاوزان الخلاف حول تسليح الأكرادوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itgo

أبدى وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أمس ثقته بأن الولايات المتحدة ستتمكن من تجاوز خلافها مع تركيا حول تسليح المقاتلين الأكراد السوريين.

وقال ماتيس إثر لقائه رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم على هامش مؤتمر حول الصومال في لندن، "لا أشك في أن تركيا والولايات المتحدة ستجدان حلا، إذا كرستا كل الاهتمام الضروري لأمن تركيا وأمن حلف شمال الأطلسي والحملة المستمرة ضد تنظيم داعش".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق الثلاثاء 9 مايو الجاري، على إمداد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في سوريا بالسلاح. 

قرار ترامب تعرض لانتقادات شديدة من قبل تركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تعده "إرهابيا"، حيث عبر رئيس الوزراء التركي عن رفض بلاده لعملية التسليح هذه، كما صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بأن عملية التسليح ستشكل خطرا على تركيا.

في حين ترى الولايات المتحدة أن تسليح المقاتلين الأكراد هو السبيل الوحيد لطرد داعش من الرقة، معقلهم الأكبر في سوريا، كذلك، ترى واشنطن أن قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب عمودها الفقري، هي حليفها الأكثر فاعلية في سوريا ضد عناصر داعش.

وصرح ماتيس لصحافيين يرافقونه في جولته الأوروبية "نحن ندرك تماما القلق التركي حيال حزب العمال الكردستاني" الذي تصنفه واشنطن "تنظيما إرهابيا"، وأضاف "لا نزود حزب العمال الكردستاني بالسلاح، لم نقم بذلك البتة ولن نقوم به أبدا".

هذا وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت تمكنها ليل الأربعاء من السيطرة على مدينة الطبقة وعلى السد القريب منها، بعدما كانت تحت سيطرة التنظيم منذ العام 2014.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله