"دروب السلام" أول قافلة أمريكية في أبوظبي

أخبار العالم العربي

"دروب السلام" أول قافلة أمريكية في أبوظبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/isfi

استضافت أبوظبي قافلة تضم رجال دين من الولايات المتحدة الأمريكية، ينتمون لديانات مختلف في منتدى "تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" برئاسة الشيخ عبد الله بن بيه.

وتضم القافلة ما يزيد على ثلاثين شخصية دينية من المسلمين والمسيحيين واليهود الأمريكيين، وهم نخبة من أهم القساوسة والأئمة والحاخامات في 10 ولايات أمريكية كبرى، وتأتي القافلة ترسيخا لثقافة التسامح والمحبة والسلام، وتعزيز روح الأخوة والوئام.

وتتيح هذه الزيارة الفرصة للمشاركين للاطلاع على تجربة الإمارات، كما تدخل في سياق أنشطة منتدى تعزيز السلم الذي أخذ على عاتقه منذ تأسيسه دعم كل ما من شأنه ترسيخ قيم الحوار والتلاقي والتعارف والتفاهم.

من جهته، رحب الشيخ عبد الله بن بيه رئيس المنتدى بضيوفه، معتبرا أن "التلاقي على أرض التسامح والسلام والوئام في أبوظبي، يهيئ الفضاء المريح، الذي يسمح بطرح الأفكار النيرة والمبادرات النافعة للخروج من أزمة البشرية الراهنة".

الشيخ عبد الله بن بيه والدكتور محمد مطر سالم الكعبي

ونوه الشيخ بن بيه بهذه المبادرة معتبرا إياها " تمثل أملا في هذا الوقت بإتاحتها الفرصة للتعايش والتعارف، وعقد أواصر الأخوة".

وأشار رئيس المنتدى إلى ضرورة استحضار واستلهام "إعلان مراكش"، الذي أصدره المنتدى "في يناير 2016 بمدينة مراكش" بالمغرب، مؤكدا أن مبادئ الإعلان، تستبطن الدعوة للتعايش بين الديانات والثقافات، ويؤسس لمرحلة جديدة من "الفهم العميق".

ودعا رئيس المنتدى المشاركين إلى وضع خطة استراتيجية لمواصلة رحلتهم في البحث عن السلام ولتوسيع دائرة القافلة "لتتحول إلى حلف فضول جديد للوئام والسلام السعيد بين الأديان".

من جهته، أكد الحاخام روبي بروس لاستيك أكبر حاخامات الطائفة اليهودية في واشنطن، "أن الدين الصحيح يقول بأن أصل الإنسان واحد، وأن الجميع إخوة في الإنسانية"، فيما أعتبر القس بوب جين روبرتس كبير القساوسة في دالاس، أن "المشكلة أننا لسنا متحدين، إذ يتعين على الأديان أن تسعى وتجتهد لتحقيق هذا الاتحاد".

الحاخام روبي بروس لاستيك

وستقوم القافلة التي تستمر لثلاثة أيام بمجموعة ورشات وجلسات نقاش وتدارس حول محاور تحديد أهم التحديات التي تواجه العيش المشترك، وكذلك أهم الفرص التي تعززه وتقويه.

المصدر: RT

هاشم الموسوي

         

 

الأزمة اليمنية