القيادة السعودية تعزي السيسي

أخبار العالم العربي

القيادة السعودية تعزي السيسيالقيادة السعودية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip7t

بعث العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، برقية عزاء ومواساة للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إثر التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسنكدرية.

وقال الملك سلمان في البرقية، حسب ما نقله الإعلام السعودي الرسمي: "علمنا ببالغ الأسى بنبأ التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية، وما نتج عنهما من وفيات وإصابات، ونعرب لفخامتكم عن إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذين العملين الإرهابيين الإجراميين الآثمين، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، ونبعث لفخامتكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسر الضحايا، باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا، خالص التعازي وصادق المواساة، راجين لذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، ومتمنين للمصابين الشفاء العاجل، وأن يحفظكم والشعب المصري الشقيق من كل سوء ومكروه".

كما وجه كل من ولي العهد السعودي ووزير الداخلية للبلاد، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وولي ولي العهد ووزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، برقيتين مماثلتين للرئيس المصري.

وتأتي هذه البرقيات بعد أن قتل ما لا يقل عن 44 شخصا، فيما أصيب 126 آخرين، جراء التفجيرين الإرهابيين اللذين ضربا اليوم كنيسة مارجرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية.

التفجير الأول، الذي نجم عن "جسم غريب" وصف لاحقا بالقنبلة، هز كنيسة مارجرجس بشارع النحاس في طنطا بمحافظة الغربية بدلتا النيل، على بعد 120 كيلومترا شمال القاهرة ، أودى، في الحصيلة الرسمية الأخيرة التي أكدتها وزارة الصحة والسكان المصرية، بحياة 27 شخصا وأسفر عن إصابة 78 آخرين.

أما العملية الإرهابية الثانية فضربت محيط الكنيسة المرقسية في قسم العطارين بالإسكندرية، مما أدى، حسب الوزارة، إلى مقتل 17 مواطنا، وإصابة 48 آخرين حتى الآن، فيما أعلنت وزارة الداخلية أن من بين القتلى 4 ضباط في الشرطة.

وأعلن تنظيم "داعش"، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، مسؤوليته عن الهجومين.

المصدر: الإعلام السعودي + وكالات

رفعت سليمان