"جنيف-5".. وفد دمشق يقدم لـ دي ميستورا ورقة لمكافحة الإرهاب

أخبار العالم العربي

وفد المعارضة الحكومة السورية في لقاء مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/in6h

أفادت مصادر مقربة من الأمم المتحدة بأن وفد الحكومة السورية في مفاوضات "جنيف-5" قدم ورقة لمكافحة الإرهاب للمبعوث الدولي الخاص ستيفان دي ميستورا.

وكان وفد دمشق برئاسة بشار الجعفرى عقد، يوم السبت، جلسة محادثات ثانية في مقر الأمم المتحدة بجنيف مع دي ميستورا في إطار الجولة الخامسة من الحوار السوري السوري التي بدأت رسميا يوم الجمعة.

وفي وقت لاحق من السبت، التقى المبعوث الدولي أيضا وفد الهيئة العليا للمفاوضات (المعارضة السورية)، ليبحث معه جوانب التسوية السياسية في سوريا.

وكان الجعفرى قال في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع دى ميستورا: "إن جدول الأعمال يتضمن أربع سلات يتم التعامل معها بالتوازي، بمعنى أنها متساوية القيمة، ويمكننا أن نبدأ بشكل عملي بأي سلة من السلات الأربع، ولكن التطورات التي تحدث على الأرض تستدعى أو استدعت أن نبدأ غدا بسلة مكافحة الإرهاب". وأوضح رئيس الوفد الحكومي أن المبعوث الخاص أبدى تفهما لوجهة النظر هذه ووافقنا الرأي أنه يجب أن نبدأ بمناقشة سلة مكافحة الإرهاب.

وكانت الجولة الرابعة من الحوار انتهت في الثالث من مارس/آذار الجاري بالاتفاق على جدول أعمال من 4 سلات أبرزها سلة مكافحة الإرهاب.

ومن المقرر أن يلتقي المبعوث الأممي كذلك بوفد قوى الثورة والمعارضة السورية، ثم ممثلين عن مجموعتي القاهرة وموسكو. ومن المنتظر أن يعقب كلا من اللقاءين مؤتمر صحفي لممثلين عن المعارضة السورية.

سالم المسلط: أولويتنا لا تزال مناقشة الانتقال السياسي ونطالب بهيئة حكم انتقالي بدون الأسد

قال الناطق الرسمي للهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، إن قضية الانتقال السياسي، هي مفتاح حل الأزمة السورية الممتدة منذ ستة أعوام، مشيرا إلى أن الحكومة السورية تسعى للتهرب من هذا الاستحقاق عبر طرحه قضية الإرهاب كأولوية.

وأضاف المسلط لقناة "العربية الحدث" في جنيف: "أولويتنا لا تزال مناقشة الانتقال السياسي ونطالب بهيئة حكم انتقالي بصلاحيات كاملة بدون الأسد (الرئيس السوري بشار الأسد)"، مشيرا إلى أن "جولة المفاوضات مع المبعوث الأممي دي ميستورا التي عقدت أمس كانت إيجابية.

المصدر: RT

نادر همامي، قدلاي يوسف