الأمن يفض احتجاجات الخبز في الإسكندرية

أخبار العالم العربي

الأمن يفض احتجاجات الخبز في الإسكندريةالأمن يفض احتجاجات الخبز في الإسكندرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikx2

فض الأمن المصري في الإسكندرية الثلاثاء 7 مارس/آذار اعتصاما شارك فيه محتجون على أزمة الخبز في منطقة الدخيلة ولم يتمكن من إعادة حركة المرور إلا بعد إقناع المعتصمين بالتفرق.

ولم يفض المحتجون اعتصامهم الذي استمر لأربع ساعات، إلا بعد تدخل اللواء شريف عبد الحميد مدير مباحث الإسكندرية، الذي ناشدهم فتح الطريق وعدم الانخراط في أي محاولات تزعزع الأمن والاستقرار في البلاد، فيما سجلت اعتصامات أخرى في أحياء اللبان وأبو قير وسيدى بشر، دون وقوع أي حوادث تذكر.

وفي إطار الجهود الشخصية المبذولة للحد من الأزمة وامتصاص غضب المحتجين، نظم فريق من البرلمانين حملة لتوزيع الخبز بالمجان بواسطة سيارات جابت الشوارع.

وشهدت الإسكندرية تظاهرات متفرقة في الأيام الأخيرة وسط امتعاض شعبي كبير على خلفية خفض حصة ما بات يعرف بـ"الكارت الذهبي" للمخابز، ما أدى لامتناع أصحابها عن بيع الخبز لمستحقيه بأسعار مخفضة.

و"الكارت الذهبي"، هو بطاقة إلكترونية يحصل عليها صاحب المخبز من مديرية التموين التابع لها، تتيح له بيع ما يتراوح بين 1000 و4000 رغيف يوميا من الخبز المدعوم، أي الذي يشتريه المواطن بسعر أدنى من السائد، ليحصل صاحب المخبز على فارق قيمة الخبز المباع، من الدولة.

وفي هذا الصدد، قال سليمان تعليب المسؤول في مديرية تموين الإسكندرية، إنه لم يتم وقف صرف الخبز لأصحاب الأفران بموجب البطاقة الورقية التي طرحت مؤقتا لتحل محل "الكارت الذهبي" لمن لم يتسلمه، أو تعطل أو انتهت صلاحيته، مشيرا إلى أنه ونظرا لذلك، قررت وزارة التموين خفض حصة المخبز من الخبز المدعوم الذي يبيعه من 3000 رغيف إلى 500 رغيف يوميا للمخبز.

المصدر: وكالات

صفوان أبو حلا