موسكو: مفاوضات جنيف يجب أن تكون مباشرة وبمشاركة الأكراد والمعارضة المعتدلة

أخبار العالم العربي

موسكو: مفاوضات جنيف يجب أن تكون مباشرة وبمشاركة الأكراد والمعارضة المعتدلةأليكسي بورودافكين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ihss

دعا مندوب روسيا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، أليكسي بورودافكين، إلى الحفاظ على جميع الآليات السابقة للتعاون حول سوريا وتطويرها.

وقال بورودافكين للصحفيين: "نحن نرى أن جميع ... الآليات التي تمكنا من وضعها سابقا، أو التي تم التخطيط لاعتمادها خلال محادثاتنا مع الولايات المتحدة، وكذلك في إطار المجموعة الدولية لدعم سوريا، يجب الحفاظ عليها، وتطويرها لاحقا".

كما أعلن المندوب الروسي أن المفاوضات السورية في جنيف، المقررة يوم 20 شباط/فبراير، يجب أن تكون مباشرة وبمشاركة الأكراد والمعارضة المعتدلة التي شاركت في أستانا.

وقال بورودافكين: "نحن نعتبر أن هذه المفاوضات يجب أن تكون مباشرة وان يضم وفد المعارضة جميع القوى السياسية لسوريا المعاصرة، التي تسعى للتسوية السلمية للنزاع في البلاد، بما في ذلك الأكراد".

أكد بورودافكين، أهمية "أن يكون وفد المعارضة موحدا، إن أمكن، وأن يتحدث مع الوفد الحكومي بموقف مشترك".

هذا وأعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إرجاء المفاوضات السورية-السورية، من 8 فبراير/شباط إلى 20 منه ، طالبا من المعارضة السورية تشكيل وفدها الموحد حتى الثامن من شباط/فبراير، وإلا سيعمل هو على تشكيل هذا الوفد إلى جنيف.

بورودافكين: لا شروط مسبقة لاستئناف مفاوضات جنيف، بما فيها طلب تنحي الرئيس السوري

وأضاف بورودافكين، أنه "يجب استئناف المفاوضات بأسرع وقت ممكن، ونأمل بأن تبدأ الجولة الجديدة في 20 فبراير/شباط كما هو مخطط". وشدد الدبلوماسي الروسي على ضرورة عدم طرح شروط مسبقة لاستئناف مفاوضات جنيف، بما فيها شرط تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، وقال : "نرى أنه يجب عدم طرح أي شروط مسبقة لعقد هذه الجولة (من المفاوضات)، بما في ذلك تكرار تصريحات سخيفة مفادها أن تنحي الرئيس السوري بشار الأسد من منصبه يجب أن يسبق بدء المفاوضات. ذلك أن مثل هذه التصريحات تقوض الأساس بعينه للمفاوضات بين الوفدين الحكومي والمعارض".

تمثيل جميع المنصات

كما أشار بورودافكين إلى أن الموقف الروسي ينطلق من ضرورة أن يضم وفد المعارضة ممثلي منصات موسكو والقاهرة وأستانا وحميميم، إلى جانب أعضاء مجموعة الرياض وممثلي المعارضة المسلحة الذين يشاركون في لقاءات أستانا الخاصة بتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا.

روسيا وتركيا وإيران والأردن هيأت الظروف المواتية لانعقاد مفاوضات جنيف

كما أكد مندوب روسيا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، أنه لا يجب أن يكون هناك تأجيل آخر لمفاوضات جنيف السورية – السورية، التي هيأت الجهود الروسية والتركية والإيرانية والأردنية الظروف المواتية لإجرائها.

وقال بورودافكين للصحفيين: "بفضل جهود روسيا وإيران وتركيا وانضمام الأردن مؤخرا، تهيأت أجواء مواتية تماما لعقد جولة جديدة من المفاوضات السورية – السورية، ونحن نأمل ألا يكون هناك أي تأجيل لموعد الجولة الجديدة من المفاوضات، وأن يمارس مكتب المبعوث الخاص تفويضه الذي منحه إياه مجلس الأمن".

ووصف ممثل روسيا الدائم "بالتطور الإيجابي جدا" حقيقة "أن كلا من هذه المسارات استطعنا حشد الدعم من تركيا والأردن".

آفاق التعاون مع واشنطن حول سوريا

وفي حديثه عن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بشأن القضية السورية، أشار بورودافكين، إلى أن "الوقت قد حان للتخلي عن التعصب والعداء الذي شهدناه من الإدارة (الأمريكية) السابقة، وترجمة الاتفاقات التي تم التوصل إليها في العام الماضي إلى واقع عملي".

ودعا بورودافكين، إلى "إطلاق عملية مشتركة لمحاربة تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، واستئناف عمل المركز الروسي الأمريكي والرد الفوري على انتهاكات الأعمال القتالية في سوريا وتشكيل فريق تنفيذي مشترك للفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة".

المصدر: وكالات

قدري يوسف

الأزمة اليمنية