تونس.. قيس سعيد يؤكد على ضرورة انطلاق إنجاز مستشفى الملك سلمان في القيروان (فيديو)

أخبار العالم العربي

تونس.. قيس سعيد يؤكد على ضرورة انطلاق إنجاز مستشفى الملك سلمان في القيروان (فيديو)
لقاء الرئيس التونسي قيس سعيّد مع وزير الصحة علي مرابط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ui22

أكد رئيس تونس قيس سعيد، خلال لقاء مع وزير الصحة علي مرابط، على ضرورة انطلاق إنجاز مستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز في القيروان، ومستشفى غار الدماء، ومستشفى الأمراض السرطانية بقابس.

وأفادت الرئاسة التونسية في بيان يوم الأربعاء، بأن اللقاء تناول ملف المشاريع التي هي بصدد الإنجاز والصعوبات التي تعترضها، فضلا عن المشاريع التي لم يقع الشروع أصلا في إنجازها.

وأفادت أيضا بأنه تم طرح جملة من الملفات المتعلقة بالمرفق العمومي للصحة ومن بينها سوء التصرف في عدد من المؤسسات، والبطء في البت في قضايا متعلقة بالاستيلاء على الأموال العمومية.

وتطرق الطرفان كذلك إلى ما قامت به مؤسسة مختصة في الدعاية يشرف عليها أجنبي من ترويج لأخبار زائفة تتعلق بنقص أدوية حياتية وانقطاع العلاج الكيميائي وغيرها من الافتراءات بهدف زعزعة الأمن والاستقرار الاجتماعي.

وشدد الرئيس التونسي على ضرورة تحميل المسؤولية كاملة لأي جهة ساومت بصحة المواطنين وتعللت ببعض النصوص حتى تحقق مآربها.

جدير بالذكر أن والي القيروان محمد بورقيبة، عقد يوم الثلاثاء، جلسة عمل لاستكمال الدراسات الهندسية لمشروع إنشاء مستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز بالقيروان.

وقد تمت الموافقة المبدئية على تركيز المحلات الفنية ونقاط ربط المستشفى بالشبكات العمومية.

كما تم تحديد موعد نشر إعلان طلب عروض دولي خلال شهر يوليو 2023.

وكان من المفترض أن ينطلق المشروع بتاريخ 21 يوليو 2022  لتتواصل الأشغال على امتداد 3 سنوات، وفق ما أعلنته وحدة التصرف حسب الأهداف لمتابعة المشاريع الممولة بهبات وقروض خارجية بوزارة الصحة.

يذكر أن كلفة المشروع تقدر بـ 85 مليون دولار أمريكي بتمويل من الصندوق السعودي.

وتمسح مساحة المستشفى الملك سلمان بن عبد العزيز الجامعي بالقيروان 14 هكتارا بالطريق الحزامية بجنوب مدينة القيروان، بطاقة استيعاب تبلغ 500 سرير وقابلة للتوسعة إلى 770 سريرا.

المصدر: الرئاسة التونسية + وسائل إعلام تونسية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز