السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا تبدي قلقها إزاء هجوم الحوثيين على مأرب وتحث على وقف القتال فورا

أخبار العالم العربي

السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا تبدي قلقها إزاء هجوم الحوثيين على مأرب وتحث على وقف القتال فورا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ryzc

حذرت السعودية والإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا من خطورة الوضع الإنساني في اليمن، مشددة على ضرورة وقف القتال في محافظة مأرب الاستراتيجية وسط البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" اليوم الخميس بأن سفراء المملكة والإمارات وبريطانيا والقائم بالأعمال الأمريكي لدى اليمن عبروا، خلال اجتماع عقدوه في 14 ديسمبر، عن قلقهم إزاء "الوضع الإنساني الخطير الذي يواجهه الشعب اليمني".

وشدد السفراء وفقا لـ"واس"، على العلاقة الوطيدة لهذا الوضع الإنساني المعقد بالتصعيد العسكري المستمر والوضع الاقتصادي في اليمن، محملين جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) المسؤولية عن رفض وقت إطلاق النار.

وأشارت الوكالة إلى أن سفراء الدول الأربع أبدوا قلقهم العميق إزاء مواصلة الحوثيين زحفهم على محافظة مأرب، وأكدوا "الحاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار، وخاصة في ضوء الأعداد الهائلة من اليمنيين النازحين نتيجة للاقتتال".

كما أدان السفراء الهجمات التي يشنها الحوثيون عبر الحدود على أراضي السعودية واستهداف الجماعة المدنيين والبنى التحتية الاقتصادية.

ورحب السفراء الأربعة بالجهود المبذولة مؤخرا بغية إعادة إحياء تنفيذ اتفاق الرياض في جنوب اليمن، وبإسهام السعودية والإمارات في هذا المجال، مشددين على ضرورة أن تعمل كافة الأطراف معا لدعم الحكومة المعترف بها دوليا وخطة رئيسها، معين عبد الملك سعيد، للتعافي والإصلاح.

واكد الدبلوماسيون أن الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في اليمن تعد أساسية في تقليص الاحتياجات الإنسانية، ورحبوا في هذا الصدد بتعيين محافظ جديد للبنك المركزي اليمني ونائب له وأعضاء إضافيين لمجلس الإدارة وتكليف جهاز الرقابة والمحاسبة لمراجعة وتقييم أعمال البنك المركزي منذ بدء عمله في العاصمة المؤقتة عدن، واصفين ذلك بأنه "خطوة إيجابية إلى الأمام".

وأعرب السفراء على التزام الدول الأربع بالتوصل إلى حل سياسي شامل للصراع في اليمن، مؤكدين دعم الرباعية الكامل لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى هذا البلد، هانس غرونبرغ.

المصدر: "واس"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا