قلق في الأردن بسبب ارتفاع ملحوظ في عدد وفيات كورونا

أخبار العالم العربي

قلق في الأردن بسبب ارتفاع ملحوظ في عدد وفيات كورونا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rxu8

قالت ممثلة الصحة العالمية في الأردن، الدكتورة جميلة الراعبي، اليوم الأحد، إن 87٪ من وفيات فيروس كورونا في المملكة هم من الأشخاص غير المطعمين.

وأضافت الراعبي في تصريح نشره "التلفزيون الأردني"، أن الأشخاص غير المطعمين أكثر عرضة لدخول المستشفى وأكثر عرضة للوفاة عند الإصابة بكورونا.

وتابعت أن مطاعيم كوفيد-19 آمنة وفعالة في تقليل شدة المرض واحتمالية الوفاة عند الإصابة بكورونا.

وأكدت ممثلة الصحة العالمية في الأردن أنه "تم إعطاء ما يفوق الثمانية مليارات جرعة عالميا".

من جهته، طالب الخبير واختصاصي الوبائيات في الأردن، الدكتور عبد الرحمن المعاني، بالعمل على تحليل الأسباب التي أدت إلى الزيادة المؤلمة بأعداد الوفيات بكورونا خلال الفترة الأخيرة في المملكة.

وأوضح المعاني أن "الأردن سجل 230 حالة وفاة في الأسبوع 49 المنتهي يوم الجمعة، وفي الأسبوع الـ48 سجل 201 حالة وفاة، مقابل 60 حالة وفاة في الأسبوع الـ40 .

وكشف المعاني لصحيفة "الرأي" ارتفاع أعداد الوفيات آخر شهرين، مشددا على ضرورة النظر إلى عدد الحالات النشطة (الحالات المصابة بكورونا خلال آخر 14 يوما وتخضع للحجر المنزلي ) حيث وصلت يوم أمس إلى ما يزيد عن 66 ألف حالة.

وأشار إلى أن أكثر الحالات التي سجلت لم تلتزم بالحجر المنزلي، وأن بعض هذه الحالات تراجع المستشفى بعد أن تتفاقم حالتها الصحية وتصبح الأعراض حرجة وتصل إلى المستشفى بمرحلة متأخرة، وهو ما يؤدي إلى زيادة نسب أشغال الأسرة بالعناية المركزة، خصوصا في إقليمي الشمال والوسط، مما يؤدي إلى زيادة المرضى على أجهزة التنفس الصناعي، وبالتالي تؤدي لزيادة ملحوظة بحالات الوفيات.

وبين المعاني أن الاجراءات المطلوبة للتقليل من حالات الوفيات المرتبطة بالإصابة بكورونا، تتمثل في وقف جميع الأنشطة التي تؤدي للتجمعات بكافة أشكالها، لأنها أكثر الأماكن التي توجد فيها بيئة خصبة لانتشار الفيروس، وتغليب الملف الصحي على بعض القطاعات، منبها أن المواطن يجب عليه عدم حضور هذه التجمعات.

وأضاف المعاني أنه يجب التشديد على مراقبة ومتابعة الحالات النشطة في المنازل ومخالطيهم.

وشدد على ضرورة مراقبة مدى التزام المصابين بالحجر المنزلي، وماذا يتلقوا من علاجات وما هي الأعراض التي يتوجب فور ظهورها انتقالهم للعلاج في المستشفيات.

وعن البرتوكول العلاجي في المستشفيات طالب المعاني بمراجعتها حيث يلاحظ وجود مشكلة في الأقسام الحثيثة، وشدد على زيادة وتيرة التطعيم التي شهدت في الشهرين الماضيين تراجعا واضحا فيها، وذلك من خلال تكثيف الحملات الإعلامية والترغيب في أخذ المطعوم.

المصدر: التلفزيون الأردني+الرأي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا