مصر..استكمال محاكمة المقاول الهارب محمد علي و102 آخرين في قضية "الجوكر"

أخبار العالم العربي

مصر..استكمال محاكمة المقاول الهارب محمد علي و102 آخرين في قضية
دار القضاء العالي في مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qx1q

تستكمل محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في مصر، اليوم الثلاثاء، محاكمة المقاول الهارب، محمد علي، و102 متهمين آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "الجوكر".

وفي التفاصيل، تستكمل الدائرة الخامسة إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم، محاكمة محمد علي، و102 متهمين آخرين، في القضية رقم 653 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ التجمع الأول، والمقيدة برقم 195 لسنة 2021 كلى القاهرة الجديدة، و1357 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العليا، والمعروفة إعلاميا باسم "الجوكر"، حيث أن "الدائرة الخامسة إرهاب" كانت قد فضت أحراز قضية محاكمة 103 متهمين بـ"نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة إرهابية".

وشملت أحراز المتهم محمد علي 8 مقاطع فيديو، إذ أمرت المحكمة بفض المقطع الأول والمتضمن 28 دقيقة بعنوان "نازلين 20 سبتمبر"، وبتشغيله أمام هيئة المحكمة تبين أنه يحتوى على مقطع فيديو للهارب، متضمنا "عبارات تحريضية للنزول في تظاهرات وتجمهرات للاعتداء على القوات واستعمال القوة والعنف، وتحريض المواطنين في أنحاء الجمهورية للنزول إلى الميادين".

ويشار إلى أن المقطع الثاني احتوى على "عبارات تحريضية والدعوة لتجمهرات وتظاهرات لبعض الأشخاص، وحديث للهارب محمد علي"، في حين تضمن المقطع الثالث "عبارات تحريضية من المتهم الهارب، داعيا المواطنين في جميع المحافظات النزول للشارع"، كما تضمن المقطع الرابع أيضا "عبارات تحريضية"، وحمل المقطع الخامس اسم "أنا مش هسيب القضية" متضمنا "عبارات تحريضية وصورا لأشخاص تتظاهر".

بالإضافة إلى ما سبق، تجدر الإشارة إلى أن الأحراز حوت مقطع فيديو مدته 51 دقيقة، يحتوى على تجمع لأشخاص يقفون في نهر الطريق، بينما يوجد في الجهة المقابلة لهم مركبات وقوات للشرطة، والأشخاص المتجمهرون يرددون هتافات مطالبين برحيل نظام الحكم القائم للبلاد، ويرشقون قوات الشرطة بالحجارة، ويشعلون النيران في صناديق القمامة وإطارات مطاطية، وأيضا إغلاق الطريق ووضع بعض صناديق القمامة في نهر الطريق، حيث "سمع من مشاهدة المقطع أصوات لأعيرة نارية، وكذا أصوات طرقا على أعمدة الإنارة في الطريق، وحالة من الكر والفر، وقيام قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع".

من جانبه، أوضح ممثل النيابة قائلا: "إنه في غضون شهر سبتمبر 2019 حتى 22 سبتمبر 2019، المتهمون، من الأول محمد علي حتى العاشر، دبروا تجمهرا من شأنه جعل السلم العام في خطر، منه ارتكاب الاعتداء على الأشخاص، والتأثير على رجال السلطة العامة، في أداء أعمالهم باستعمال القوة والعنف، بأن حرض المتهمان الأول والثاني في مقاطع مصورة بثها عبر موقع يوتيوب بشبكة المعلومات الدولية، على المشاركة في تجمهر بميدان الأربعين في محافظة السويس، وتداولها المتهمون، من الثالث حتى العاشر، على مجموعات إلكترونية بموقع فيسبوك وتطبيق واتساب بذات الشبكة، وأنهم روجوا بطريق مباشر لارتكاب جرائم إرهابية، بأن أذاع المتهمون، الأول والثاني، مقاطع مصورة عبر موقع اليوتيوب بشبكة المعلومات الدولية وتداولها المتهمون، من الثالث حتى العاشر، على مجموعات إلكترونية بموقع فيسبوك وتطبيق واتساب بذات الشبكة، تتضمن تحريضا على المشاركة بتجمهرات مناهضة للنظام العام القائم بالبلاد، يتخللها التأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم، باستعمال القوة والعنف بغرض الاخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر".

وأضاف: "المتهمون استخدموا موقعين على شبكة المعلومات الدولية بغرض الترويج لأفكار داعية إلى ارتكاب أعمال إرهابية، بأن استخدم المتهمان الأول والثاني موقع يوتيوب واستخدم المتهمون، من الثالث حتى العاشر، مجموعات إلكترونية بغرض الترويج لأفكار مزعومة عن فساد مؤسسات الدولة والدعوة من خلالها للمشاركة في تظاهرات يتخللها استعمال القوة والعنف للإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وحرضوا على ارتكاب جرائم إرهابية، وكان ذلك تحريضا عاما علنيا، بأن حرض المتهمان الأول والثاني في مقاطع مصورة بثها المتهمان الأول والثاني على شبكة يوتيوب وشبكة المعلومات الدولية، وتداولها المتهمون، من الثالث حتى العاشر، على مجموعات إلكترونية بموقع فيسبوك وتطبيق واتساب".

في الجهة المقابلة، أفاد المتهمون، من الثالث حتى الأخير، بأنهم "اشتركوا وآخرين في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص، من شأنه جعل السلم العام في خطر، الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم باستعمال القوة والعنف حال كون بعضهم حاملين أسلحة نارية وبيضاء وأدوات من شأنها أحداث الموت".

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا