مستشار السيسي تعليقا على مشروع طريق الملاحة الشمالي الروسي: "مين حيستنى التلج يسيح 6 شهور"

أخبار العالم العربي

مستشار السيسي تعليقا على مشروع طريق الملاحة الشمالي الروسي:
المحيط المتجمد الشمالي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qqv6

علق الفريق مهاب مميش مستشار الرئيس المصري لمشروعات محور قناة السويس على ما يشاع حول المشاريع المنافسة للقناة.

وقال مهاب مميش: "لا بديل عن قناة السويس، وفي وقت سابق فكروا في ثلاث قنوات، ومنها القناة الإسرائيلية، وقناة القطب الشمالي، وقناة نيكاراغوا، والمسؤولون في هيئة قناة السويس يتابعون التطورات في هذه القنوات يوما بيوم".

وأضاف مميش في لقاء مع برنامج "الجمعة في مصر" على قناة MBC مصر،  أن قناة السويس تعتبر شريان حياة ليس لمصر وحدها ولكن للعالم كله، والجميع رأى ذلك عندما توقفت لعدة أيام.

وأوضح أن قناة القطب الشمالي الروسية في المحيط الشمالي المتجمد، تعمل ستة شهور في السنة عندما يذوب الجليد، متابعا: "ومين هيستنى 6 شهور لما التلج يسيح! ولما عملوا تجربة عدوا 47 سفينة في السنة، وإحنا الـ47 سفينة بنعديهم في يوم، وبالتالي فالجدوى الاقتصادية للمشروع ضعيفة جدا".

وأفاد بأن القناة الإسرائيلية كانت تل أبيب ترغب في مدها من باب المندب، ثم خليج العقبة، ومنه إلى إيلات وأشدود، ولكن المسافة بين إيلات وأشدود وخليج العقبة حوالي 522 كيلومترا، ولكي يحفروا هذه المسافة كلها فإن التكلفة رهيبة ولذلك فكروا في مد خط سكك حديدية من إيلات إلى أشدود، ولكن عربة السكك الحديدية تستطيع حمل كونتنر واحد فقط، فيما تحمل السفينة الواحدة تحمل 25 ألف كونتنر، وبالتالي فإن تفريغ مركب واحد أمر صعب، ولذلك فإن قناة السويس لا بديل عنها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن أن روسيا ماضية في بناء أقوى أسطول من كاسحات الجليد في العالم.

وقال بوتين أثناء كلمة ألقاها في اجتماع لمجلس أمناء الجمعية الجغرافية الروسية: "تواصل روسيا بناء أقوى أسطول لكاسحات الجليد بما فيها كاسحات الجليد العملاقة مثل كاسحة الجليد "ليدر" التي لم يقم أحد ببناء مثلها سابقا".

وأضاف أن حركة المرور عبر الدائرة القطبية الشمالية قد تصبح على مدار السنة في السنوات القليلة القادمة.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا