الحشد الشعبي: مجاميع ملثمة بساحة التظاهرات تفرض وجودها بالإرهاب وتخطط لاستفزاز المتظاهرين

أخبار العالم العربي

الحشد الشعبي: مجاميع ملثمة بساحة التظاهرات تفرض وجودها بالإرهاب وتخطط لاستفزاز المتظاهرين
الاحتجاجات في العراق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mv1s

أصدرت هيئة الحشد الشعبي العراقي، بيانا حول أحداث "الخلاني والسنك" التي وقعت الجمعة الماضي، مشيرة إلى أن هناك مجاميع ملثمة في ساحات التظاهر تفرض وجودها بالإرهاب وتستفز المتظاهرين.

وجاء في نص البيان الذي نشر على موقع الهيئة الرسمي أنه "في خضم الأحداث التي ألقت بظلالها على ساحات التظاهر وبالخصوص ما جرى مساء الجمعة الماضي في محيط منطقتي الخلاني والسنك التي سقط فيها عدد من الضحايا، نرى ضرورة عرض الحقائق أمام الرأي العام ليطلع شعبنا العزيز على حقيقة ما جرى ولقطع دابر الفتنة".

وأضاف: "يعلم الجميع، أن أعدادا كبيرة من المتظاهرين ممن استجابوا لنداء المرجعية بالتصدي وطرد المخربين وحماية المتظاهرين السلميين المتواجدين في ساحات التظاهر وخصوصا في مرآب السنك، أغاض المجاميع المخربة المتواجدة في المكان والتي تهيمن بشكل كبير وتفرض وجودها بالقوة والإرهاب".

وتابع: "كانت هذه المجاميع الملثمة تخطط لاستفزاز المتظاهرين ومنعهم من التواجد في بناية المرأب، وقد تعرض عدد من السلميين إلى الاعتداء بالسكاكين والأدوات الجارحة وقنابل المولوتوف لحرق المكان، وكذلك خطف 23 متظاهرا سلميا".

وأشار البيان إلى أن "القيادات الأمنية وقيادات الحشد تدخلت بالتواصل مع جميع الأطراف وعقد اجتماع بين قيادات سرايا السلام والأمن الوطني وقيادة عمليات بغداد، لينتهي الأمر بالاتفاق على سحب قوات السرايا والقوة التي تدخلت لإنقاذ المختطفين".

وشدد البيان على أن "شعبنا العزيز وذوي الضحايا والمختطفين يطالبون الجهات المسؤولة بالإفراج عن أبنائهم وكشف الحقائق أمام الرأي العام وبيان طبيعة المجاميع المسلحة والمخربين وارتباطاتها وما يجري في بناية المطعم التركي من نشاطات مريبة وممارسات مشبوهة ولا أخلاقية".

وطالب الحشد الشعبي القوات الأمنية بفرض سيطرتها على ساحات التظاهر وحمايتها وبسط الأمن وإعادة الأوضاع إلى نصابها الطبيعي، لتفويت الفرصة على من يتربص بالهيئة.

المصدر: الموقع الرسمي للحشد الشعبي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا