العراق يتخذ إجراء جديدا بعد عملية "نبع السلام"

أخبار العالم العربي

العراق يتخذ إجراء جديدا بعد عملية
جندي عراقي في منطقة فيشخابور القريبة من الحدود السورية (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mk3m

أعلنت وزارة الهجرة العراقية، أن جميع المنافذ الحدودية البرية القريبة من العمليات القتالية في سوريا مغلقة حاليا، خشية من تسلل بعض العناصر المشتبه بها، بعد العملية العسكرية التركية.

وقالت الوزارة في بيان، إن وزير الهجرة والمهجرين، نوفل بهاء موسى، استقبل بمقر الوزارة ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، أيمن غرايبة، وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المهمة والخاصة بملف النازحين السوريين نتيجة دخول القوات التركية إلى شمال شرق سوريا، وكيفية التنسيق والعمل على احتواء عواقب تلك الأزمة، فضلا عن ملف الأسر النازحة في مخيم الهول السوري.

ونقل البيان، عن الوزير قوله: "جميع المنافذ العراقية الحدودية البرية والقريبة من العمليات القتالية مغلقة حاليا مع سوريا، بسبب دخول القوات التركية والوضع الأمني الذي تخلل الأزمة"، مشيرا إلى أن خطورة الموقف تتطلب التعاون والتنسيق من أجل السيطرة على الوضع وعدم السماح بدخول بعض العناصر المشتبه بها، عن طريق الأسر النازحة، إلى البلاد.

وأوضح موسى أن الحكومة العراقية تراقب بكثب الأوضاع الأمنية والإنسانية على الحدود السورية العراقية وتستعد لكافة الظروف الطارئة التي قد تنتج عنها عمليات نزوح جماعي من الحدود السورية إلى الحدود العراقية داعيا في الوقت نفسه الأمم المتحدة لزيادة التعاون والتنسيق ووضع الخطط اللازمة لتلك الأزمة.

من جهته أكد ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أيمن غرايبة، خلال اللقاء أن الأزمة السورية تتطلب التعاون والتنسيق مع كافة الأطراف لتجنب حدوث أي طارئ.

وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السورية وحكومات كثير من الدول العربية والغربية، عملية عسكرية باسم "نبع السلام" في شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من واشنطن في إطار حملة الحرب على تنظيم "داعش".

المصدر: السومرية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا