جعجع: من غير المسموح لأي طرف زج لبنان وشعبه في أتون المواجهة بين واشنطن وطهران

أخبار العالم العربي

جعجع: من غير المسموح لأي طرف زج لبنان وشعبه في أتون المواجهة بين واشنطن وطهران
رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mccj

أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، على أن "التزام لبنان بالصراع العربي الإسرائيلي، أمر مسلم به"، متسائلا عن "هيبة الدولة في حال كان القرار في يد أطراف خارج مؤسساتها".

وقال جعجع، في كلمته عقب قداس أقامه الحزب، إن "التزامنا ينطلق من إيماننا بعدالة القضية الفلسطينية من جهة، ومن مبدأ التضامن العربي ووجود لبنان ضمن جامعة الدول العربية من جهة ثانية".

وأضاف، "لكننا لا نفهم وفق أي أسس ومعايير يريد أحد الأطراف اللبنانيين، اليوم، الزج بلبنان وشعبه في أتون المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران؟ من غير المسموح أن يفرض على اللبنانيين أمر واقع بهذه الخطورة".

وتابع، "إذا كان رئيس البلاد قد وجه رسالة إلى مجلس النواب من أجل مجموعة من الموظفين، فكيف بالحري، إن تعلق الأمر برقاب وأرزاق ملايين اللبنانيين؟ إن مسألة بهذه الخطورة تستوجب المعالجة بهذه السرعة وهذا الحسم وعلى هذا المستوى، وكما يقال في الأمثال - قبل خراب البصرة وحريق روما".

وتطرق جعجع إلى الصراع العربي الإسرائيلي وقال: "ماذا يمكن للبنان أن يغير أصلا في مجرى مواجهة بهذه الضخامة، في حال تم جره إلى أتونها، سوى أن يتلقى الضربات من كل الاتجاهات ويدفع أبناؤه الأثمان الباهظة من أرواحهم وممتلكاتهم ومستقبل أولادهم".

وشدد زعيم حزب "القوات اللبنانية" على أنه "من غير المقبول، أن يوضع لبنان أمام احتمال حرب مدمرة لا ناقة له فيها ولا جمل".

واختتم كلامه قائلا: "ماذا يبقى أصلا من هيبة الدولة ومن مقومات العهد القوي، إذا كان القرار الاستراتيجي الأول والأخير في يد أطراف خارج مؤسسات الدولة".

يذكر أن "حزب الله" اللبناني والجيش الإسرائيلي تبادلا إطلاق الصواريخ على المناطق الحدودية بين البلدين، عقب أسبوع من التوتر شهدته المنطقة، بعد استخدام طائرات مسيرة لمهاجمة ما وصفته إسرائيل بأنه "هدف مرتبط بمشروعات لإنتاج صواريخ دقيقة التوجيه في ضاحية العاصمة بيروت"، وتعهد الحزب بالرد.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الفيفا يدخل على خط أزمة حضور الإيرانيات مباريات كرة القدم.. ما السبب؟